r3ayeh

الرعاية التلطيفية

الرعاية التلطيفية

بقلم الدكتورة وفاء قاسم احمد/استشارية الأمراض الباطنية والرعاية التلطيفية والألم

للتواصل مع الدكتوره:0795050977

الرعاية التلطيفية : هي الرعاية الشاملة المقدمة للمرضى من مراحل مرضهم المتأخرة وغير القابلة للشفاء ،بهدف مساعدتهم على التحكم في اللألم وتحسين جودة الحياة وتوفير الرعاية الصحية والتمريضية المتكاملة و المناسبة لمن تعد احتمالات نجاتهم ضئيلة وعندما تصبح الرعاية التلطيفية في بعض الحالات الخيار الوحيد في المراحل المتقدمة  من المرض . ويعد هذا التخصص من التخصصات الجديدة والواعدة ويضم فريق الرعاية التلطيفية عدة ت خصوصا ت (متعدد الخبرات ) منها الطبيب والممرضين والصيدلاني السريري والباحث الاجتماعي او الاختصاصي النفسي ، و المرشد الديني ،بالإضافة الى ت خصوصا ت اخرى  حسب حاجة كل حالة على حدة .

ويقدم فريق الرعاية التلطيفية بالتقييم المستمر والمنسق لحالة المريض و احتياجاته المتعددة بإدارة الطبيب المختص ومساعدة الأعضاء كل حسب اختصاصه  ووضع الخطة العلاجية الملائمة لكل مريض حسب مرحلة علاجه . ويتضمن ذلك تدريب المريض والأهل على طرق العناية المختلفة التي يحتاجها وتتم متابعة المريض في المستشفى أو العيادات أو في المنزل عن طريق الفريق التمريضي المنزلي اذا اقتضيت الحاجة لذلك .

 

 

وتقسم محاور الرعاية التلطيفية حسب احتياجات المريض إلى أربع أقسام رئيسة :-

  • الرعاية الطبية : وهي مبنية على الطب السريري من خلال معالجة الأمراض الجسدية والأعراض التي يعاني منها المريض الناتجة عن المرض الأساسي أو العلاجات أو العمليات أو الأشعة المتقدمة في جميع مراحل المرض منذ بدايته وحتى المراحل المتقدمة من المرض بهدف تقديم الخدمات التي تهدف إلى تخفيف الأعراض والتحكم في الألم .
  • الرعاية النفسية : وتركز على الجانب النفسي والدعم المعنوي في التعامل مع المرض ومع الألم وتشمل المريض وأفراد اسرته عن طريق الطبيب اختصاصي الأمراض النفسية والمرسد أو المعابح النفسي .
  • الرعاية الإجتماعية : وتركز على الجانب الإجتماعي والعملي ودعم الأسرة في التعامل مع المريض ومساعدته على التكيف في مكان الإقامة أو الدراسة أو العمل من قبل المرشد الإجتماعي بالمشاركة مع ذوي المريض والمجتمع المحيط.
  • الرعاية الروحية : وتتضمن الإرشاد الديني بهدف تحسين نقدية المريض واسرته ومساعدتهم على تقييم الحاجات الروحية وتقبل الحالة المرضية وفهم الابعاد الروحية وتلبيتها.

 

ومن هنا فإن الرعاية التلطيفية تبدأ منذ تشخيص المريض بالأمراض المزمنة والمتقدمة ولجميع الاعمار والتخصصات ولعللج الألم . وتقدم الاستشارة للطبيب اخصائي الرعاية التلطيفية للمريض أثناء وجوده بالمستشفى  أو في العيادة أو في المنزل وليست مقتصرة على مرضى السرطان أو المرضى في الحالات المتقدمة وقبل نهاية الحياة .

ويقدم فريق الرعاية التلطيفية على متابعة المريض وتقديم الدعم المعنوي والمشورة للمريض وأهله من خلال متابعة المريض في المنزل عن طريق الزيارات الدورية والمنتظمة وعند الحاجة كزيارات طارئة وتقديم الخدمة عبر الهاتف عند الضرورة .

ويعتبر تخصص الرعاية التلطيفية من التخصصات الطبية الجديدة والواعدة والذي يعتمد على الخبرات المتعددة والمبنية على الدراسات العلمية والأبحاث والدراسات الكثيرة في الموروث الطبي الحديث التي اثبتت نجاحاتها في تخفيف المعاناة والألم للمرضى في اشد مراحل حياتهم والتي تعتمد على الدليل العلمي والبحث الاكلينيكي المبني على القواعد العلمية للابحاث  : Evidence based medicine

 

 

 

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>