امراض اللثة … وعلاقتها بأمراض القلب

امراض اللثة … وعلاقتها بأمراض القلب

X

مُراسلة الطبيب

امراض اللثة … وعلاقتها بأمراض القلب

بقلم الدكتور عبد الفتاح البستاني

 

تعتبر امراض اللثة من اكثر امراض الفم انتشارا غير ان معظم المصابين بها لا يلاحظونها في البداية لانهم لايشكون الما يذكر. وتظهر امراض اللثة في عمر البلوغ احيانا وعند بعض السيدات اثناء مدة الحمل لاسباب هرمونية ، غير ان امراض اللثة اكثر ما تكون انتشارا بعد سن الاربعين… ويقدر عدد المصابين بامراض اللثة في الاردن بـ 65% من السكان .

الاعراض والاسباب:

تتصف امراض اللثة بالاحتقان والانتفاخ ونزف الدم منها لاقل سبب ، وفي مرحلة لاحقة تتشكل الجيوب اللثوية مما يسبب رائحة الفم والطعم الكريه. وعندما يتأكل عظم الفك المحيط بالاسنان تأخذ عندها الاسنان بالتباعد عن بعضها ثم التقلقل. ان تقيح الجيوب اللثوية يمكن ان يؤدي الى اصابات مفصلية وقلبية سوف نتناولها فيما بعد.

الاسباب غالبا ما تكون موضعية ناشئة عن وجود رواسب كلسية تشجع على نمو الجراثيم الضارة والبكتيريا التي تسمى اللويحة الجرثومية ، تسبب الاحتقان ثم الالتهاب والتقيح فيما بعد  وهناك اسباب عامة مثل الحمل عند السيدات وارتفاع السكر في الدم ، وبعض امراض الدم الخبيثة  ( اللوكيميا ) التي تسبب جميعها تورم اللثة واحتقانها وتقيحها.

الوقاية والعلاج:

اهم وسائل الوقاية من امراض اللثة تكمن بالعناية اليومية بالفم والاسنان ، ثم المراجعة المنتظمة لطبيب الاسنان مرتين سنويا، والسيطرة على نسبة السكر في الدم الى حد مقبول لا يزيد عن 100 ملغم عند المصابين بالسكري.

اما علاج الامراض اللثوية فيعتمد على مدى الاصابة اللثوية وتقيحها: ففي المراحل الاولية يكفي التجريف اللثوي من قبل طبيب الاسنان والعناية اليومية فيما بعد واستعمال المعاجين الطبية المناسبة.

متى نقوم بجراحة اللثة…؟؟

في المرحلة الثانية من المرض اللثوي التي تتصف بتشكل جيوب يصل عمقها عدة مليمترات وتكون متقيحة في اغلب الاحيان، عندها يصبح من الضروري اجراء الجراحة اللثوية للحد من تشكل هذه الجيوب واستئصالها بالتخدير الموضعي، ثم وضع ضماد جراحي خاص لمدة اسبوع تتشكل خلاله حواف لثوية سليمة.  كما ان جراح الفم واللثة والاسنان ربما قام في بعض الحالات باجراء عملية الشرائح اللثوية المفتوحة لتجريف الجيوب اللثوية، ثم

اعادة الشرائح الى مكانها وخياطتها جراحيا لمدة اسبوع تلتئم بعدها اللثة… وباتباع ارشادات خاصة ينصح بها جراح الفم واللثة والاسنان يصبح من الممكن الحصول على نتائج مرضية بعد حوالي شهر من الجراحة اللثوية.

في المرحلة الثالثة والمتقدمة من المرض اللثوي عندما يتآكل عظم االفك حول الاسنان التي تأخذ  بالتقلقل بشكل واضح، فعندها يصبح من الضروري قلعها والتركيب المناسب بدلا عنها.

التهاب اللثة… وعلاقتها بأمراض القلب

دلت الابحاث التي اجريت منذ عام 1997 حتى الان في جامعة جورجيا الامريكية ان امراض القلب شائعة كثيرا لدى المصابين بالتقيح اللثوي . فقد كشفت الدراسات المايكروبيولوجية التي اجراها العالم جميس تريفس ان احد اهم انواع البكتيريا المسببة للامراض اللثويةProphirimonas Gingivalis  تفرز نوعين من الانزيم (Gingipain R and K) اللذين ينشطان آلية التخثر في دم الانسان، مما يساعد على تشكل الجلطات القلبية.

وقد ايد باحثون في جامعة مينسوتا العلاقة بين الامراض اللثوية والامراض القلبية في دراسة على ما يقارب 1400 مريض اجراها العالم روبرت جنكو.

وفي مطلع عام 1998 نشرت مجلة طب الاسنان البريطانية دراسة مفصلة قام بها كل من روبن سيمور وجيمس ستيل من جامعة نيو كاسل اشارت الى وجود صلة قوية بين امراض اللثة والاصابات القلبية، بحيث يمكن اعتبار امراض اللثة من عوامل الخطر الرئيسية للاصابة بأمراض القلب الى جانب التدخين وزيادة الوزن وارتفاع السكر والكلسيترول في الدم وارتفاع ضغط الدم، وتظهر هذه الصلة اوضح ما يمكن بعد عمر الاربعين . وبذلك فان الامراض اللثوية تكتسب بعدا جديدا على اساس اهميتها في سلامة الجسم عامة ، والقلب على وجه الخصوص ، والعناية باللثة يمكن من بين عوامل اخرى ان تقي الفرد من الازمات القلبية. 

 

 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*