مفتاح صحة الاسنان (نظافتها) وسر الابتسامة الجميلة بأنامل طبيب الأسنان

مفتاح صحة الاسنان (نظافتها) وسر الابتسامة الجميلة بأنامل طبيب الأسنان

X

مُراسلة الطبيب

 

مفتاح صحة الاسنان (نظافتها) وسر الابتسامة الجميلة بأنامل طبيب الأسنان

بقلم الدكتوره سماح ابو جلالة

يحمي  تنظيف الأسنان، المستمر والصحيح، البكتيريا من البقاء في الفم، كما يمنع تكَوُّنَ الثقوب، التلوث والتهابات الأسنان. وأيضًا، يُمَكِّنُ من الحفاظ على أسنان بيضاء ورائحة طيبة للفم

وعملية تنظيف الاسنان، وحفظها بيضاء، هي عملية التي يجب القيام بها بشكل صحيح بعدة طرق مختلفة، ومن المهم ايضا، البدء بها من سن مبكرة. خلاف ذلك، فان الاسنان تتضرر وتكون هناك حاجة لاجراء علاجات مؤلمة، لاعادتها لوضعها الطبيعي.

 

ان كل طفل يتعلم في سن مبكرة، انه ينبغي عليه تنظيف اسنانه ثلاث مرات في اليوم، وخاصة قبل الذهاب الى النوم ليلا وبعد ان ينهض من النوم في الصباح.

ينتج الانسان في الليل القليل من اللعاب، مما يمكن البكتيريا من ممارسة نشاطها بحرية اكبر في الفم. لذا، يجب المحافظة على تنظيف الاسنان قبل النوم ومباشرة عند الاستيقاظ. للحصول على تنظيف صحيح وفعال، يجب استخدام فرشاة اسنان مناسبة. فرشاة الاسنان المناسبة هي التي تناسب مبنى الفم، مع الياف نايلون لينة ومستقيمة، ومقبض مريح للاستعمال

من المفضل استعمال فرشاة الاسنان لثلاثة اشهر، وبعد ذلك يفضل استبدالها، لاستمرار العمل على نحو فعال.

ولتنظيف فعال يجب استخدام معجون اسنان يحتوي على تركيز فلوريد مناسب لجيل الشخص، وعامل احتكاك منخفض، لكي لا يضر بحساسية الاسنان.

وينبغي ان يتم التنظيف في المناطق التي تواجه الخدين، المناطق التي يتم فيها المضغ، والمنطقة التي تواجه اللسان، يجب التنظيف بشكل لطيف، دائري، من اللثة باتجاه الاسفل. يستحسن الحصول على مشورة وشرح من قبل طبيب الاسنان، عن كيفية تنظيف الاسنان بشكل صحيح.

 

تغذية صحيحة، للحفاظ على اسنان بيضاء وسليمة.

بالاضافة لتنظيف الاسنان، فمن الضروري الحفاظ على تغذية صحيحة، للحفاظ على اسنان بيضاء وسليمة. ان الغذاء الذي يحتوي على المواد الصبغية، الكافيئين، الطعام اللزج او المشروبات التي تحتوي على الاصباغ (القهوة، الشاي والعصائر الملونة)، يمكن ان تضر، بصحة الاسنان ولونها. ينصح بتناول الطعام الغني بالالياف، التي تعتبر صحية للجسم وللاسنان. ايضا، يجب تجنب التدخين، لان النيكوتين الموجود في السجائر يؤدي الى اصفرار الاسنان.

رائحة كريهة  في الفم

تسبب الاسنان غير النظيفة وغير السليمة، رائحة فم كريهة. لسوء الحظ، فان معظم الناس الذين يعانون من هذه الظاهرة، ليسوا على علم بها، ولكن من حولهم يشعر بذلك بالتاكيد. رائحة الفم الكريهة يمكن ان تحدث نتيجة للتدخين الكثير، تنظيف الاسنان بشكل غير صحيح او عدم التنظيف على الاطلاق، يساهم في وجود مستعمرات البكتيريا في الفم، امراض اللثة وغيرها. انه من المهم، من اجل تجنب هذه الرائحة، المحافظة على تنظيف الاسنان بشكل مستمر، استخدام مستحضرات تنظيف الفم والخيط الطبي، علاجات الاسنان واللثة المنتظمة، مضغ العلكة الخالية من السكر بعد كل وجبة، شرب السوائل الخالية من السكر، وحتى فرك اللسان بالفرشاة لمنع استقرار البكتيريا عليه.

الحلول عند طبيب الاسنان

 

مع التطور الملحوظ في عالم طب الاسنان وتعدد الأجهزة والمواد والمعدات أصبح بامكان كل شخص أن يحصل على أسنان صحية وابتسامة جميلة برغم كل ما أصاب أسنانه من مشاكل وتلف.
1- تجميل الأسنان : ويتم بتركيب القشور الخزفية بمختلف أنواعها خلال جلستين فقط وبدون برد للأسنان
2-علاجات الليزر : فاستخدامات الليزر متعددة في طب الاسنان ويتم الحصول على افضل النتائج المطلوبة  مثل ازالة تصبغات اللثة, تعقيم قنوات العصبوتجميل وقص اللثة,والعديد العديد من العلاجات الأخرى.

3-تبييض الاسنان : تطورت أ<هزة ومواد تبييض الأسنان لتصبح أكثر فعالية وأمنا وسلامة على الاسنان الطبيعية وأقل وقتا وحرصا منا على تقديم أجود العلاجات والخدمات عملنا على وجود أحدث جهاز في مجال تبييض الاسنان في العالم بيوند بولاس في عيادتنا والعديد من الأجهزة الأخرى المصنفة عالميا الأفضل والأحدث في طب الأسنان.

4-العلاجات التحفظية للأسنان: اعادة وترميم الاسنان وعلاجات العصب من خلال وجود أجهزة لقياس طول قنوات العصب الكترونيا وتعقيمهم.

5-زراعة الاسنان: فقد أمكن الآن زراعة الاسنان وزراعة العظم للفكين بمصادره المختلفة (طبيعي وصناعي) ومع امكانية التركيب المباشر على الزرعات.

التعقيم

وفي ظل هذا التقدم التقني أدخلت إلى عيادات الأسنان أجهزة “الأتوكليف” التي تعمل على بخار الماء المقطر الساخن ( وهو الجهاز المعتمد لدينا في التعقيم في عيادتنا), وقد أثبتت الدراسات ان مستوى التعقيم فيها أعلى بكثير من الأجهزة السابقة، حيث يتم تعقيم الادوات من خلال أكياس خاصة يتم إدخالها إلى حجرة التعقيم وذلك لفترة زمنية محددة وتحت درجة الحرارة المختارة والضغط المناسب.

وبناء عليه تبقي الأدوات التي تم تعقيمها بالأكياس الخاصة محافظة على جاهزيتها للاستعمال حتى يقوم الطبيب وعندما يحتاج بفتح الكيس المطلوب واستخدام أدواته وهو آمن على نفسه وعلى مريضه.

وينبغي أن يرفض أي مريض المعالجة في أي عيادة لطب الأسنان لا تمتلك هذا الجهاز كوسيلة للتعقيم، بل إن من حقه ان يرى بأم عينه أدواته المعقمة وفي كيسها الخاص المغلق وأن يقوم الطبيب بفتحها أمامه.

فلا بد من الحذر من تلقي المعالجة بأدوات تم تعقيمها بالمعقمات القديمة، لأنها غير كافية وليست آمنة كما هي المعقمات الحديثة (الاتوكليف).

الأسنان

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*