دور الأخصائين في المراكز ?

دور الأخصائين في المراكز ?

X

مُراسلة الطبيب

دور الأخصائين في المراكز

إعداد مركز concept pluse لخدمات تطور الطفل والمراهقين 

مركز Concept Plus مركز ذو منهج بريطاني فريد متعددة التخصصات، يتخصص بأعلي مستوى في التشخيص والتقييم والعلاج التأهيلي للأطفال والمراهقين الذين يحتاجون إلى برامج دعم بإشراف اخصائيين محترفين وبإشراف طاقم ومركز تأهيلي في المملكة المتحدة Active Autism .
1. دور الأخصائين في المراكز ?
يقوم الأخصائي النفسي بالدرجة الاولي بإجراء المقابلة الإكلينيكية مع الوالدين والتي تهدف إلى التعرف على البيانات الأولية والتاريخ التطوري للأسرة أولا وللطفل ثانيا, وذلك للوقوف على العوامل البيئية ودينامية النمو ومعرفة مدى تأثيرها على حالة الطفل, كما يقوم الأخصائي النفسي في المركز بعمل تقييم شامل للحالة للتعرف على مدى واقعيتها ومن ثم كتابة تقريرا مفصلا للتعرف على خصائص الحالة والتي تؤثر سلبا أو إيجابا على حياة الطفل لاحقا, وفيما يتعلق بدوره العلاجي فيقوم الأخصائي في المركز بإعطاء جلسات تأهيلية للحالة بناءا على خطة علاجية ذات منهج بريطاني فريد من نوعه يعتمد محاور متعددة وشاملة لتقييم الطفل والوقوف على حالته حتى يتم تأهيله ودمجه في المجتمع مع أقرانه.

حيث من المهم جدا العمل كطاقم تأهيلي بإشراف اخصائيين والعمل الجماعي الشامل المكون من المعالج النفسي بشكل رئيسي ،المعالج الوظيفي ، التخاطب واللغة ، العلاج المائي ، ومختصين في التأخر الأكاديمي او بطئ التعلم .

دائما العمل الجماعي يهدف الى الإهتمام بالرعاية العامة و النفسية للأفراد ويكون هدفه أهم ركائزه التأهيل النفسي والسلوكي للطفل ,بحيث يعنى الأخصائي النفسي مثلا بتأهيل الأطفال والأفراد من ناحية نفسية , انفعالية , إجتماعية كما يقوم بإعداد برامج لتعديل السلوك لاستثمار طاقات الطفل إلى أقصى حد ممكن وتحسين توافقه.ويقوم بتطبيقها من خلال جلسات علاجية تستخدم نشاطات تعليمية وذهنية تستهدف عقل الطفل وتعدل سلوكه ضمن مناخ نفسي يدعم الطفل معنويا ويرفع من تقديره لذاته ,كما أنه له دورا فعال في عمل بقية الفريق العلاجي حيث ما يعتمد المعالجين في المركز الأخصائي النفسي مرجعا لتقديم الإستشارات لهم عن كيفية التعامل مع القضايا السلوكية والنفسية مع الأطفال والتي تعد الأساس في تأهيل الطفل ويعد كذلك جزءا لا يتجزأ من جلساتهم العلاجية بحيث يتم الإستعانة به للتعامل مع سلوكيات الأطفال خلال جلساتهم لضمان سيرها بصورتها الفعالة.

بعض العلامات أو المؤشرات التى تستدعي طلب مساعدة مراكز التأهيل:

1. الهدوء الزائد وعدم التواصل مع المحيط الاجتماعي
2. فرط الحركة وتشتت الإنتباه وعند ملاحظة الام بأن طفلها لا يستطيع الجلوس اكثر من 10 دقائق متواصلة.
3. ملاحظة بعض العادات الجديدة لدى الطفل والتى لم تكن لديه من قبل.
– قضم الأظافر أو الضرب والتى تكون في الغالب انعكاس لتوتر نفسي أو تغيرات طرأت على حال الطفل.
– اضطراب التواصل البصري او النطق.
– تدني التحصيل الأكاديمي بشكل مفاجئ.
– عسر القراءة والكتابة.
– وغيرها.

أمراض عامة

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*