أمراض الثدي عند المرأة والرجل

أمراض الثدي عند المرأة والرجل

X

مُراسلة الطبيب

بقلم الدكتور إبراهيم شوياش

إختصاصي جراحة عامة

 

 

أمراض الثدي عند المرأة والرجل

 

تعكس الغالبية العظمى من أمراض الثدي التباين في استجابة هذهالغدة لتأثيرات هرمونات الأنوثة لدي المراة. وتتباين استجابة الثديين لهذهالهرمونات من أمرأة لأخرى وكذلك في أوقات الدورة الشهرية المختلفة. وتتسببالأستجابة المفرطة لهذه الهرمونات لدي بعض السيدات في نشوء بعض أمراض الثدي.
تنقسم أعراض أمراض الثدي الى:

وجود ورمبالثدي :
حيت تلاحظ المرأة أن جزء محدد من نسيجالثدي أصبح أشد صلابة من بقيةأنسجة الثدى.
وجود تعقد بالثدي:
حيثيتباين ملمس نسيج معظم الثدي وتصبح أجزاء منه أصلب من الأخرى.
آلامالثدي:
حيث تشعر المرأة بألآم بالثدي قد تكون مرتبطة أو غير مرتبطة بالدورةالشهرية.
أعراض حلمة الثدي:
وتشتمل هذة على تغير شكل حلمة الثدي أو انسحابهاالى الداخل أو نزول أفرازات مختلفة الألوان من الحلمة أووجود إلتهاب بمنطقةالحلمة.

وتنقسم أمراض الثديإلى:

أمراض الثدي الخلقية:

وتشمل هذه زيادة عددالحلمات أو وجود نسيج ثدي زائد بالأبط. وقد لا ينمو أحد الثديين. ويجب ملاحظة أنكبرحجم أحد الثديين عن الآخر هو شئ طبيعي.

أصابات الثدي:

ينتج عن الكدمات الشديدة للثدي زرقة تحت الجلد نتيجة للنزف داخل أنسحةالثدي وعادة ما تشفى تلقائيا في غضون بضعة أيام. ونادرا ما يحدث نزف تلقائي بالثدينتيجة لسيولة الدم أو لوجود ورم غير حميد. وينتج أيضا عن كدمات الثدي تحلل بعضالأنسجة الدهنية وتليفها وقد يترسب الكالسيوم بتلك الأنسجة ويؤدي الى تحجرها ممايستلزم التفرقة بينها كورم حميد وبين وجود ورم غير حميد.

أعتلالالنمو والأضمحلال الطبيعي للثدي:

هذه المجموعة من أمراض الثدي تعكسأختلال في التغيرات التى تحدث في ثدي المرأة في المراحل المختلفة من عمرها وتحدثنتيجة فرط حساسية هذه الأنسجة لهرمونات الأنوثة لدى المرأة. وتشمل هذه المجموعة منالأمراض: أكياس الثدي ، تعقد نسيج الثدي ، آلام الثدي ، نزول أفرازات من الحلمة وتمدد وألتهاب القنوات اللبنية.

أكياس الثدي:

تعتبر أكياس الثدي من الأمراض الحميدة أذا لم تحتوي على سائل مدمم عندمايسحب هذا السائل بأبرة دقيفة أثناء الكشف ولم يتخلف عنها ورم بعد سحبها. ولكنهاتحتاج الى المتابعة بالعيادة بالموجات فوق الصوتية أذا تكرر حدوثها.

تعقدنسيج الثدي:

يجب التفرقة بين وجود ورم محدد بموضع ما من الثدي وبين وجودتعقد بأنسجة الثدي حيث يتباين ملمس أنسجة الثدي من موضع لآخروتصبح صلبة في مواضعوطرية في أخرى وهذا أمر شائع لدى الكثير من النساء في مراحل مختلفة من العمر ولاينبغي أن يدعو إلى القلق حيث أنه لا يؤدي الى زيادة الأصابة بالأمراض غير الحميدة. غير أنه يجعل من مهمة المرأة في الفحص الذاتي لثديها (كما سياتي بيانه بصفحة طرقالوقاية)أصعب من المعتاد.

آلام الثدي:

من الأمور المعتاده عند الكثير من النساء أن يصبح الثدي مؤلما قليلا قبلنزول الطمث ويتحسن ذلك تلقائيا وغالبا ما يختلف ذلك من شهر لآخر. غير أنه قد يحدثالآم مفرطة بالثدي تنقسم الى نوعين:

الآم دورية:

وهذا النوع منالآلام مرتبط بالدورة الشهرية. قد تستجيب بعض هذه الآلام الي المسكنات العادية مثلالباراسيتامول أو بعض مضادات الألتهاب مثل البروفين ؛ فأذا لم تستجب لتلك المسكناتينبغي أسشارة طبيب متخصص.

الآم غير دورية:

وهذا النوع من الآلامغير مرتبط بالدورة الشهرية وقد يحدث نتيجة روماتزم أو اجهاد بعضلات الصدر أو غضاريفالقفص الصدري أو تجلط بأحد أوردة الثدي. غير أن نسبة ضئيلة منه قد تحدث نتيجةالأورام غير الحميدة بالثدي.

نزول أفرازات من الحلمة:

تحدث هذهالأفرازات في مراحل عمرية مختلفة وأغلبها تحدث نتيجة أعتلال النمو والأضمحلالالطبيعي للثدي وقد يزيد التدخين من نسبة حدوثها. وينبغي أستشارة الطبيب إذا كانتهذه الأفرازت مدممة.

تمدد وألتهاب القنوات اللبنية:

تكثر هذهالظاهرة في أواسط العمر وقد يزيد التدخين من حدوثها. ويحدث ان تتسع القنوات اللبنيةبمطقة الحلمة وتتجمع بها بعض الأفرازات والتي قد يحدث بها عدوى ميكروبية ثانويةتؤدي الى حدوث خراج قد يكون متكرر. وأهمال هذه الألتهابات قد يؤدي الى حدوث ناصورصديدي بجوار الحلمة.

خراج الثدي ينقسم إلى نوعين:

خراجالرضاعة:

ويحدث نتيجة عدوى ميكروبية ثانوية للبن المتجمع في أحدى القنواتاللبنية نتيجة أنسدادها. ويمكن حدوثه في أي موضع من ثدي المرأة المرضعة.

أورام الثديالحميدة: (Fibroadenoma)

هذه الأورام هي أورام ليفية حميدة تكثر في النساءصغيرات السن وعادة ما تعرف ب “فأرة الثدي” نظرا لسولة حركتها داخل أنسجة الثدي. ولاتمثل هذه الأورام أية خطورة على المرأة ويمكن ان تترك لحالها حيث أنه من الممكن أنتصغر في الحجم أو تختفي نهائيا مع الوقت. غير أنه ينبغي التأكد من طبيعتها الحميدةعن طريق ما يعرف ب “التقييم الثلاثي” والذي يتضمن الكشف السريري والتنظير الأشعاعيوتحليل عينة نسيجية والذي سيتم شرحه تفصيليا في “طرق التشخيص“.

أورامالثدي غير الحميدة: (سرطان الثديBreast Cancer-)

أورام الثدي غير الحميدةلا يعرف على وجه اليقين السبب في نشوئها ، غير أن الدراسات أثبتت أن هناك عواملتساعد على حدوثها منها تعرض خلايا الثدي للتأثير التحفيزي لهرمون الأستروجين لمددطويلة وخاصة الغير متعادل بالتأثير التثبيطي لهرمون البروجسترون كما ربططت بعدالدراسات بين حدوث السمنة بعد سن الأربعين وزيادة معدل الأصابةبالمرض.

وتقسم مراحل المرض الى أربعة مراحل:

المرحلة الأولى: وجودورم أصغر من سنتيمترين أثنين بالثدي فقط.

المرحلة الثانية: وجود ورم بالثديبين سنتيمترين الى خمسة سنتيمترات بالثدي مع وانتقال المرض للعقد الليمفاوية تحتالأبط ولكن تبقى سهلة التحرك.

المرحلة الثالثة: وجود ورم أكبر من خمسةسنتيمترات بالثدي أو أنتقال المرض الى العقد الليمفاوية تحت الأبط وتثبيتها.

المرحلة الرابعة: أنتقال المرض الى مواضع أخرى من الجسم مثل الكبدوالرئتين.

 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*