IMG_4162

لقاء خاص لصحة الأردن مع الدكتور هلال أبو غوش إستشاري أمراض النسائية والتوليد والعقم وأطفال الأنابيب وجراحات المناظير

حديث خاص مع الدكتور هلال أبو غوش استشاري جراحة أمراض نسائية وتوليد وعقم وأطفال حول الجديد بمشاكل الخصوبة والانجاب

عمان – صحة الأردن

IMG_4162

تأخر الإنجاب ومشاكل الخصوبة من أبرز التحديات التي تعيشها العديد من الأسر المحرومة من تكوين عائلات تضم ابوين واطفال، للحديث أكثر عن الجديد في هذا المجال خصصت مجلة “صحة الاردن” لقاء العدد مع الدكتور هلال ابو غوش استشاري جراحة أمراض نسائية وتوليد وعقم وأطفال الأنابيب وجراحات المناظير.

ويأتي ذلك مع افتتاح مركزه المتخصص في مجال الخصوبة والمساعدة على الانجاب الذي هو امتداد لعيادته الخاصة والتي أسسها باستثمار علمه وخبراته الطويلة في هذا المجال.

الدكتور هلال أبو غوش واحد من أبرز الأطباء في مجال الخصوبة والمساعدة على الإنجاب ليس على المستوى المحلي فحسب بل والمستويين الاقليمي والدولي، وهو عضو الجمعية الأوروبية للخصوبة والمساعدة على الانجاب، وعضو جمعية اختصاص الامراض والجراحة النسائية والتوليد الاردنية ويحمل البورد الأردني في هذا المجال …وتاليا نص الحوار

IMG_4150

ما هي ابرز معيقات الانجاب؟

المعيقات عديدة ومتنوعة منها ما يتعلق بالرجل ومنها ما يتعلق بالمرأة وهناك ما هو مشترك كما هناك ما هي اسبابه غير معروفة.

وبشكل عام المشكلات المرتبطة بالرجل قد تكون مرتبطة بأمراض كروموسية ومشاكل الكرموسومات للحيوان المنوي او تشوه الحيوانات المنوية وأحيانا ضعف حركة الحيوان المنوي او غيابها تماما ، وأبرزها نقص او فقدان الحيوان المنوي.

ومن المشكلات الصحية عند الرجل عدم وصول الحيوان المنوي للمهبل و الضعف الجنسي، الى جانب الأمراض المزمنة وخاصة السكري.

على الجانب الاخر من المشكلات التي تتعلق بالمرأة مشاكل قنوات فالوب وتتلخص بإنسداد القنوات او إلتهابها وتشوهها، ومن و تكييس المبايض ونقص مخزون الإباضة المبكر، ولدينا مشاكل الرحم وعنق الرحم وتشمل تشوهات الرحم الخلقية، وأورام الرحم ومتلازمة بطانة الرحم الهاجرة  أو ضعف هذه البطانة.

كما تلعب الأمراض المزمنة دورا في حدوث مشكلات الحمل مثل الغدة الدرقية، وإرتفاع هرمون الحليب، والسكري، وأمراض المناعة، وأمراض الغدد الصماء ، واخيرا لدينا أمراض كروموسومية ووراثية، وجميع هذه المعطيات يجب ان تؤخذ بالحسبان.

ما هي أصعب مشكلات الانجاب؟

لا يمكن تحديد مشكلة بعينها لتكون هي الأصعب ولكن من التحديات التي يواجهها الطب اليوم هي مشكلة الفشل المتكرر لاطفال الأنابيب.

كيف تفسر أسباب تكرار فشل أطفال الأنابيب؟

تعود اسباب الفشل بالدرجة الأولى لغياب توفر المعلومات الكافية في اغلب الحالات، ولكن الاحتمالات الاكبر ترجح وجود خلل في كروموسومات الأجنة، وقد ساعدت مؤخرا التقنيات الحديثة في رفع نسب الكشف عن الخلل الكروموسومي لدى الاجنة وبالتالي لأمراض الكروموسومية والوراثية من عند الأجنة وذلك قبل إرجاعهم لرحم الزوجة، وقد ارتفعت النسبة من 40% في احسن الاحوال الى 70 % .

IMG_4130

ما هي أحدث وسائل علاج العقم المتاحة بيد الاختصاصيين اليوم؟

هناك حلول تبدأ بالأدوية والمحفزات وفي حال فشلها نلجأ إلى التلقيح الصناعي بأشكاله والتلقيح المجهري والحقن المجهري، ويشار إلى أنه في الحالات المدروسة والمحتاجين لبرامج الحقن المجهري ظهر اجهزة ومعدات جديدة منها ثلاثية الأبعاد وهي تكنولوجيا حديثة جدا، وظهر ايضا ما يسمى بـ”التايم لابز ” وهي مختبرات حديثة تتابع الأجنة أثناء وجودها بالحاضانات عن بعد بكاميرات متقدمة لتحديد الأوقات المناسبة للاجراءات الطبية المطلوبة، وهذه التكنولوجيا رفعت بشكل كبير من فرص نجاح الحمل.

لدينا أيضا “الكاريو مابينغ” وهي دراسات جينية تؤكد سلامة الأجنة من قبل ارجاعها للرحم، وهي موجودة في الأردن من فترة، وهناك أدوية تحسن جدا اختيار البويضات المناسبة، وهذا ضاعف مستوى النجاح وساعد الكثير من العائلات الراغبة بالانجاب.

وتقنيات الPGS وPGD باستثناء الأمراض الوراثية والكروموسومية عند الأجنة وهناك أيضا فحص الحيوان المنوي المكبر واختيار الحيوان المنوي السليم والمناسب قبل الحمل.

 ومن الحديث في الطب اليوم أصبح لدينا حلول استباقية بتجميد البويضات.

 

يطرح مفهوم تجميد البويضات على مستوى واسع اليوم، ماذا نعني بهذه التقنية؟

معروف أن لدى المرأة مخزون محدد من البويضات وهي لا تزال جنين في رحم الأم، وهذا المخزون يتعرض للاستنزاف مع الزمن حتى أنه يتضائل بنسبة ثلاثة الى واحد عند ولادتها وعند سن البلوغ يتضاءل أكثر، و مع الزمن تفقد شهريا بويضة واحدة وتحرق معها عدد من البويضات ما يؤدي إلى تضاءل عدد البويضات مع مرورو  السنوات، وعندما تصل الى عمر الخامسة والاربعين والخمسين يكون هذا المخزون قد انتهى لأنه هذه الخلايا لا تتجدد، ولكل سيدة تخشى من نفاذ هذا المخزون أصبح بامكانها تجميد جزء من هذا المخزون واستخدامه عند الحاجة بعد نفاذ مخزونها المحدد.

ويمكن الإستفادة من هذه البويضات وتخصيبها بالحيوانات المنوية للحصول على الأجنة وإرجاعها الى الرحم الذي لا يتضرر من الأدوية الكيماوية وإنجاب طفل في سن متأخر.

 

ما مدى تقبلها على المستوى المحلي؟ 

كل شيء جديد يحتاج إلى وقت حتى يتم تقبله من المجتمعات المستقبلة، وكذلك فكرة الوعي تجاه أهمية تجميد البويضات وغيرها من التقنيات الحديثة، وعموما الأردن من االدول المتقدمة في المجال الطبي وهناك نسبة وعي جيدة في استقبال التقنيات الحديثة، وصار عندنا في الأردن حالات حمل من بويضات مجمدة، وتنصح به السيدات من هن في سن السادسة والثلاثين.

 

من خلال عضويتك للجمعية الأوروبية للخصوبة والمساعدة على الانجاب كيف تقييم التجربة الأردنية في هذا المجال؟

الأردن من الدول السباقة في هذا المجال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكان الأطباء في الأردن من المبادرين في هذا المجال، وفي الفترة الأخيرة شهدنا طفرات في مجال الانجاب والخصوبة في المراكز المتخصصة، وقد كنا من السباقين في ادخال كل ما هو حديث في هذا العلم وفي الفترات السابقة كانت نسب النجاح لا تزيد عن 35% وتعمتد على عوامل  كثيرة، وكان في صعوبة أن نوصلهم لمرحلة النجاح، ولكن مع تقدم العلم والوقت كنا من الدول السباقة في هذا المجال على مستوى المنطقة والعالم وزادت نسب النجاح بدرجة عالية جدا ووصلت الى 55% وفي بعض مراكز 60% وهذا بدون الحاجة لمتبرعين واي اضافات أخرى وبالاعتماد على الطرق التكنولوجية الحديثة والوسائل المتقدمة، واستخدام الأدوية الحديثة وكذلك زادت خبرة الأردن في هذا المجال.

والاردن من الدول الذي يقصده الكثير من الراغبين في الانجاب على مستوى المنطقة وكذلك من الأطباء الراغبين في اكتساب الخبرات الأردنية في هذا المجال.

منأكثر الهواجس التي تؤرق المرأة الحامل سلامة الجنين ما هي أحدث وسائل فحص الأجنة؟

اتاحت التكنولوجيا للوالدين وسائل متقدمة في مجال الكشف عن سلامة الجنين أثناء فترة الحمل، وتبدأ بفحوصات الدم والبول وهناك فحص الالترا ساوند العادي وهناك الفحص الرباعي الأبعاد ، وأصبح هناك فحوصات خاصة بالتأكد من سلامة الكروموسومات للجنين سواء من خلال فحص الدم والتاكد من اصابته بأمراض كروموسومية معينة كمتلازمة داون ومتلازمة ادوارود وعدد من الأمراض الكروموسومية، وهناك فحص السائل الامينوسي وغيرها من الوسائل التي قد تتم خلال فترة الحمل وتعطي فرصة جيدة للاطلاع على الوضع الصحي العام للجنين وخلوه من التشوهات والأمراض الوراثية والكروموسومية .

IMG_4116

ما هي نسبة التأكد من سلامة الطفل من التشوهات والأمراض الكروموسومية التي يمكن أن تقدمها هذه الوسائل؟

 تعتمد هذه الوسائل على التأكد من حالات معنية تكون هدفا للفحص كحالات التشوهات والامراض الكروموسومية ولكن حتى الان لا يمكن التأكد من اصابة الجنين بمشكلات أخرى قد لا تظهرها هذه الفحوصات بعينها.

 

وضعت خبراتك الطويلة في مركزك المتخصص والذي يحمل اسم مركز “ربة عمون”  حدثنا عن نشأة المركز؟

مركز ربة عمون هو امتداد لعيادتي الخاصة بعد ان تم استكمال الأجهزة والمعدات الطبية الحديثة اللازمة لتصبح مركزاً متكاملاً يضم كادر يتمتع بخبرات علمية وعملية متميزة في المجال لتقديم خدمات بتقنيات متقدمة جدا والمركز يوازي بإمكانياته المراكز العالمية المتقدمة.

 

حدثنا عن مراحل التوسعة في المركز؟ 

المركز اليوم طورناه وجهزناه بأحدث الأجهزة والتقنيات الحديثة، ونستفيد أيضا من علاقاتنا مع أضخم المؤسسات العالمية في علاج الأمراض الوراثية والكروموسومية والتي تبحث مشاكل الاجنة و استقبال بطانة الرحم لها ومشاكل الفشل المتكرر لعمليات أطفال الأنابيب.

ويتمتع المركز بأحدث التكنولوجيا العالمية في المنطقة لعمليات اطفال الانابيب والتلقيح المجهري وعلاج حالات العقم وتحديد جنس الجنين وعمليات المناظير باستخدام تكنولوجيا (Pre PGD ، و PGD & PGs)  ونظام الكاميرا الرقمية، والدراسة الوراثيه والكروموسومية للجنة.
ما هي أهم الخدمات التي يقدمها المركز؟

يقدم المركز أحدث الوسائل لتشخيص وعلاج حالات العقم البسيطة والمعقدة وغير المفسر وحالات الفشل المتكرر لأطفال الانابيب، ويقدم خدمات تجهيزات تشخيص وعلاج الأمراض الوراثية قبل الحمل والإجهاض المتكرر، ورصد الإباضة للمساعدة على الحمل الطبيعي.

ما هي أهم الإجراءات التي تجرى داخل المركز؟

 حالات الحقن داخل الرحم، حالات الحقن المجهري (أطفال الأنابيب) ، بطريقة أطفال الأنابيب PGDو إمكانية تحديد جنس المولود قبل الزراعة، استئصال الرحم والالياف واكياس المبيبض واصلاح تهبيطات الحوض عن طريق المنظار، عمليات المنظار الرحمي، عمليات  بطانة الرحم المهاجرة، عمليات العقم عند الرجال، بالاضافة الى متابعة الحمل وفحص سلامة الجنين.

كما يوفر المركز خدمات علاج السلس البولي ومتابعة الحمل عن طريق جهاز السونار  رباعي الأبعاد، وأخذ عينة من الجنين عن طريق السونار، إلى جانب التجهيزات الموجودة داخل مختبر مركز الإخصاب سواء من مايكروسكوبات أو حاضنات أو أجهزة ليزر أو أجهزة تتعلق أيضا بالتشخيص الوراثي وهناك ايضا خزانات تستعمل لحفظ الأجنة والحيوانات المنوية المجمدة،  وايضا الولادة الطبيعية والولادة القيصرية باستخدام احدث الطرق.

ما هي أهم الجراحات النسائية التي يختص بها الدكتور هلال ابو غوش؟

جراحات المناظير البطن والرحم لإزالة الأكياس والآلياف والاورام سواء داخل الرحم أو خارجه أو على المباييض واستئصال الرحم بالمنظار.

أبرز التحديات التي تواجهها في مجال تطوير المركز؟

نطمح السعي إلى زيادة نسب الحمل عن طريق استقدام تقنية الخلايا الجذعية مع العلم حتى هذه اللحظة لم تكن هناك أي حالات ناجحة على المستوى العالمي ونأمل أن نكون من السباقين في هذا المجال.

 

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>