IMG_2701

اختتام فعاليات المؤتمر الدولي السادس لجمعية أمراض الدم األردنية في نقابة الأطباء (JSH )في فندق الإنتركونتيننتال عمان

IMG_2664

IMG_2701

IMG_2745

IMG_2777

اختتمت فعاليات المؤتمر الدولي السادس لجمعية أمراض الدم الأردنية في نقابة الاطباء (JSH) والذي يقام على مدى ثلاثة أيام في فندق الإنتركونتيننتال عمان.

وقال رئيس الجمعية والمؤتمر الأستاذ الدكتور عبدالله عويدي العبادي ان المؤتمر يناقش المستجدات في علاج امراض الدم وخاصة مايتعلق بفقر الدم المنجلي واضطرابات النزيف الموروثة والمكتسبة واضطرابات الدم الخثارية وزراعة النخاع العظمي، بالاضافة الى دور المناعة في الأورام الخبيثة.

وأضاف ان المؤتمر سيركز للمرة الأولى على اضطرابات الدم الحميدة التي توسعت وأخذت مفاهيم جديدة في هذا المجال من حيث التشخيص والعلاج.

واضاف انه سيتم تسليط الضوء على العلاج الجيني لمرض فقر الدم المنجلي وأحدث الأدوية في هذا المجال، كما سيتم مناقشة قضية الخثرات الوريدية في السرطان على نطاق واسع.

وأشار د.العبادي أنه سيتم مناقشة دور العلاج المناعي في علاج السرطانات المختلفة بوجود أدوية عديدة وجديدة في هذا المجال مما ينعكس بشكل ايجابي في تحسين نوعية حياة هؤلاء المرضى.

وأوضح انه سيتم تسليط الضوء أيضا على مرض الهيموفيليا الوراثي، والتركيز على الأدوية الجديدة التي يمكن إعطاؤها للمرضى، وخاصة المرضى الذين يعانون من مثبطات و أجسام ضدية، من خلال الحقن تحت الجلد مرة في الأسبوع أو كل أسبوعين أو أبعد من ذلك، حيث تعتبر هذه الطريقة ثورة حقيقية في مجال في رعاية المرضى الذين يعانون من الهيموفيليا A، كما سيتم مناقشة المنتجات الوريدية الأخرى طويلة المفعول.

وبين ان عدد مرضى الثلاسيميا الشديدة في المملكة يصل إلى 800 مريض، وعدد مرضى الهيموفيليا A نحو 300 مريض، وعدد مرضى الهيموفياليا B نحو 90 مريض، فيما يصل عدد مرضى فقر الدم المنجلي إلى 200 مريض.

وأوضح د.العبادي ان هذه الامراض هي امراض موروثة، وانها تزداد في المملكة مقارنة مع الدول الصناعية نظرا لارتفاع نسبة الزاوج بين الاقارب.

ولفت ان قانون فحص الدم قبل الزواج خفض نسب الاصابة بالثلاسيميا بشكل ملحوظ الى اقل من 10% من عدد الحالات الجديدة، وانه ومن المأمول ان تختفي الاصابة بالثلاسيميا في المملكة مع انتشار الثقافة الصحية.

ولفت ان المؤتمر سيناقش اخر المستجدات العلاجية بخصوص الامراض الموروثة والعلاج الجيني الذي يمتاز بقدرته على الشفاء تلك الامراض بشكل دائم.

ومن جانبها قالت رئيسة اللجنة العلمية للمؤتمر د. غدير عابدين انه تكتشف سنويا 5556 حالة سرطان بين الاردنيين، وان العلاج المناعي يشكل ثورة في القضاء على السرطان.

واضافت أن المؤتمر سيستضيف خبراء من بلجيكا والمملكة المتحدة وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا والمملكة العربية السعودية وقطر، حيث سيقدمون 22 محاضرة.

وبينت د.عابدين أن المؤتمر اعتمد من المجلس الطبي بواقع 16 ساعة تعليم طبي مستمر.

وقال رئيس اللجنة الاجتماعية للمؤتمر د.احمد طلفاح أن الجمعية أعدت برنامجا اجتماعيا وسياحيا لإطلاع الضيوف على أبرز المعالم السياحية في المملكة.

وقال رئيس اللجنة الإعلامية د.صلاح عباسي انه يشارك في المؤتمر نحو 250 طبيبا مختصا بأمراض الدم وأطباء الأورام والأطباء الملتحقين ببرامج الزمالة المختلفة في هذا المجال، اضافة الى صيادلة وممرضين وتقنيين والعديد من المتخصصين في الرعاية الصحية.

واشار رئيس اللجنة المالية د.مروان العكشة انه يقام إلى جانب المؤتمر معرضا طبيا تشارك به عدد من شركات الأدوية والأجهزة الطبية.

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>