IMG_3129

مجلس اعتماد المؤسسات الصحية يطلق الإصدار الرابع من معايير اعتماد المستشفيات

IMG_3169

IMG_2548

IMG_2470

IMG_3129

أطلق مجلس اعتماد المؤسسات الصحية الإصدار الرابع من معايير اعتماد المستشفيات، بعد عمليات تطوير شاملة أجريت على جميع المعايير المدرجة بالإصدار الذي سبقه، وعلى مدار عامين متواصلين، ومن خلال نهج تشاركي وطني مع عدد كبير من المستشفيات التابعة لمختلف القطاعات الصحية، تم إضافة 100 معيار جديد وتعديل وحذف ودمج معايير أخرى وبه أصبحت عدد معايير اعتماد المستشفيات للطبعة الرابعة 426 معيارًا.
عقد مجلس الاعتماد سلسلة جلسات تعريفية وجهت لجميع المستشفيات المعتمدة والتابعة لمختلف القطاعات الصحية من وزارة الصحة الأردنية والخدمات الطبية الملكية والقطاع الأكاديمي والخاص وغير الربحي، حضرها حوالي 150 مشاركًا من العاملين في هذه المستشفيات، وذلك بهدف اطلاعهم على أهم التحديثات والمحاور التي طرأت على مجموعات المعايير في هذه الطبعة الجديدة، من أجل البدء بإجراءات تطبيق متطلبات المعايير الجديدة وتطوير الخطط اللازمة لتنفيذها، إذ سيتم اعتماد هذا الإصدار لإجراء التقييم على المستشفيات بدءًا من مطلع العام المقبل 2020.

مرت مراحل مراجعة المعايير لإصدار هذه الطبعة بعدد من المراحل، كان أولها مراجعة الأدبيات للطبعة السابقة، وعقد 13 ورشة تغذية راجعة حضرها 164 خبيرًا وطنيًا ممثلًا عن كافة القطاعات، وتلا ذلك إرسال مسودة التعديل لخبير دولي بهدف التنقيح والمراجعة، وبعد ذلك توجّه المجلس إلى إجراء 9 زيارات ميدانية للتأكد من قابلية تطبيق المعايير، وفي المرحلة قبل النهائية تم إرسال الطبعة إلى اللجنة الفنية في الهيئة الإدارية لأخذ الموافقة، وصولًا إلى المراحل النهائية التي شملت التدقيق والتحرير والطباعة باللغتين العربية والانجليزية.

أبرز وأهم التغييرات التي طرأت على مجموعات المعايير تمثلت في مجموعات أنظمة الحوكمة والقيادة وحقوق المرضى التي هدفت إلى تمكين المريض وإشراكه في عملية رعايته الصحية لتمكنه من اتخاذ قرارات علاجه، ومجموعة رعاية المرضى التي شملت فئات جديدة ومنوعة منها، رعاية الأسنان، رعاية حديثي الولادة وخدمات التوليد، خدمات علاج العقم، الرعاية في العيادات الخارجية، خدمات غسيل الكلى، رعاية مرحلة الاحتضار، خدمات إعادة التأهيل، بالإضافة إلى تعزيز مجموعة معايير إدارة الموارد البشرية والتدريب، كما تم استحداث مجموعة جديدة تتعلق بالأبحاث، وأخيرًا تم إدراج عدد وافي من الملاحظات الإرشادية لتعريف المعايير الجديدة وتوضيحها وتوجيه المستعملين لمعناها.

وعبّرت السيدة سلمى الجاعوني، المدير التنفيذي لمجلس الاعتماد عن هذا الإنتاج بقولها: “إنتاج الطبعة الرابعة لمعايير المستشفيات هو بمثابة احتفالية وطنية تثبت التزام مجلس اعتماد المؤسسات الصحية بمراجعة معاييره وأداءها بشكل دوري لا يتجاوز الثلاث سنوات، كما يضمن متابعته لأفضل الممارسات العلمية العالمية لإدراجها في نسخة المعايير بما يتناسب مع الواقع الصحي الأردني وثقافة مقدمي ومتلقي الخدمات الصحية” وأكدت على أن تقييم الاعتماد بناءًا على هذا الإصدار سيساهم بشكل رئيس في تحسين مستوى الخدمات الصحية وتفعيل مبادئ سلامة المرضى.

من جانبها السيدة أميمة نصّار، مسؤول المعايير في قسم الاعتماد في المجلس أشارت إلى أن هذا الإصدار سيواكب القوانين التي طرأت على القطاع الصحي الأردني كقوانين المساءلة الطبية وحقوق المرضى، وعبّرت عن رأيها بهذا الإصدار بقولها: “كانت رحلة على مدار عامين متواصلين من العمل وأكثر ما يميّزها هو التضافر الكبير من جميع القطاعات الصحية الذي قدّم إضافات رائعة لهذه الطبعة، التي لولا تغذيتهم الراجعة لم تكن لتصدر، وهذا ما يجعل هذه الطبعة إضافة جديدة على سلسلة النجاحات التي يقدمها المجلس، ومنها نكمل مسيرنا لتحقيق رؤيتنا في تحسين مستوى الخدمات الصحية”.

ومن الجدير بالذكر أن مجلس اعتماد المؤسسات الصحية أُنشئ استجابة للجهود الوطنية الرامية لرفع مستوى الجودة والسلامة في المؤسسات الصحية، ولمواكبة النهج العالمي في التوجه نحو مبدأ الاعتماد المحايد كأساس لدفع التحسين المستمر للجودة في الرعاية الصحية.

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>