20180507093643598

ثقافة المواطن السنية

بقلم الدكتور احمد فوزي

اصبحت ثقافة المواطن السنية منقسمة الى ثلاث اقسام قسم يعتمد على الثقافة التقليدية وقسم يعتمد على ثقافة مواقع التواصل الاجتماعي والقسم الاخير وعلى الرغم من قلة عدد اصحابه الا انه يعتمد على الاستشارات الطبية .
• الثقافة التقليدية: اصحاب هذا القسم متمثلين بالاشخاص الذين اذا تعرضوا لالم في الاسنان اما ان يصبروا على الالم او يعالجوه فقط لغاية التخلص من هذا الالم فقط من مبدا المثل الشعبي القائل (اذا وجعك سنك اخلعوا)، وهذا القسم مع الوقت يصل لمرحلة الاضرار المبالغ فيها من التهابات سنية وكسور في الاسنان تتهي بخلع الاسنان او الوصول لمرحلة عدم القدرة على علاجها نهائيا الا باستبدالها باطقم متحركة او زراعة الاسنان.
• ثقافة مواقع التواصل الاجتماعية: اصحاب هذا القسم هم الاشخاص الذين يهمهم النواحي الجمالية الذين يبحثون عن الاسنان البيضاء او الاسنان المصفوفة الباحثين عن ابتسامة المشاهير وجمالها مهما كانت الطريقة سواء بالتبييض او القشور الخزفية او القسور التجميلية وهؤلاء في العديد من الاحيان تكون خلفيتهم عن هذا الموضوع اما من مواقع التواصل الاجتماعي او من بعض الصور التي يشاهدونها وبناء عليه يحكمون على اسنانهم ويختارون علاجهم دون استشارات طبية محكمة .
• ثقافة الاستشارات الطبية : على الرغم من قلة عدد الاشخاص الذين يتبعون هذا النظام من مراجعة الطبيب والكشف الدوري على الاسنان الا انهم هم المستفيدون بالدرجة القصوى وذلك لانهم يحصلون على افضل خيارات العلاج سواء كانت علاجات وقائية او علاجات اضطرارية او حتى تجميلية بالطريقة الانسب و بناء على احكام وقواعد علمية و طبية من الطبيب نفسه

لذلك دائما انصح المرضى بالبحث عن الاستشارة الطبية التي سوف تعود عليهم بالفائدة من منطلق درهم وقاية خير من قنطار علاج حيث سوف يحصلون على افضل الاراء والنتائج

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>