تكميم-المعدة-في-تركيا

ثبات الوزن ما بعد عملية تكميم المعدة

تكميم-المعدة-في-تركيا

بقلم استشاري الجراحة العامة وجراحة السمنة المفرطة والمنظار الدكتور محمد عبدالوهاب الزيتاوي

تكميم المعدة تعتبر السمنة من أكبر مشاكل العصر وأكثرها انتشاراً، وإذا لم يستطع الشخص إنقاص وزنه من خلال اتباع حمية غذائية أو عن طريق ممارسة التمارين الرياضية، تصبح العمليات الجراحية الخيار الوحيد المتاح بهدف فقدان الوزن، وخاصة إذا كان الشخص مهدداً بالإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة؛ مثل: السكري، وارتفاع ضغط الدم، ومشاكل القلب التي يمكن أن تهدد الحياة، وتعتبر عملية تكميم المعدة من أفضل الخيارات المتاحة لذوي الأوزان السائدة، وتعرف هذه العملية بقص المعدة أيضاً، وهي عملية جراحية يتُجرى بهدف تقليل حجم المعدة بمقدار 25% عن طريق استئصال جزء منها، وذلك لفقدان الوزن. تقلل العملية حجم المعدة بشكل دائم، وتُجرى باستخدام المنظار، وبعد العملية تقل كمية الطعام المستهلكة، والشعور السريع بالشبع، ويمكن تشبيه العملية بتحويل شكل المعدة من شكل الجيب إلى شكل الكم، وهذا هو سبب تسميتها بالتكميم،

مراحل فقدان الوزن بعد عملية التكميم يختلف فقدان الوزن بعد إجراء عملية التكميم من مريض إلى آخر، وذلك حسب التزام المريض بالتعليمات، وبشكل عام يفقد أغلب المرضى ما يقارب 20% من وزنهم الزائد خلال الشهر الأول، وينخفض هذا المعدل إلى 5-10% خلال الأشهر الخمسة التالية، ويستطيع المرضى فقدان ما يقارب 50% من أوزانهم خلال الأشهر الستة الأولى بعد إجراء العملية، وفي الأشهر الستة التالية يفقدون ما يقارب 25% من وزنهم، وهذا يجعل مجموع ما يفقدونه من وزنهم الأساسي 75% خلال السنة الأولى بعد إجراء العملية.
هناك مجموعة من المرضى الذين يلتزمون بالتعليمات جميعها بعد إجراء العملية، فيلتزمون بممارسة التمارين الرياضية، واتباع نظام غذائي كما يوصي الأطباء، وهؤلاء يصلون إلى الوزن المثالي بعد مرور ما يقارب ستة إلى تسعة أشهر بعد إجراء العملية، وهناك مجموعة من الناس يصلون إلى وزنهم المثالي بعد مرور سنة ونصف، وهذا هو الحد النهائي لفقدان الوزن، والذي يحدد إذا ما كانت العملية ناجحة أم لا.

ما أسباب ثبات الوزن ما بعد عملية التكميم ؟

ما بعد نزول الوزن بفترة من عملية تكميم المعدة يحدث ثبات في الوزن وذلك نتيجة ردة فعل الجسم في الحفاظ على أستقرار الجسم من الداخل ردا على أي تغيير خارجي… و بالتالي عندما تقل كمية الأكل بشكل كبير بعد التكميم يجد الجسد نفسه أنه قد فقد الكثير من الوزن بفتره بسيطه و بالتالي يحاول الدفاع عن نفسه ويرد على كمية الأكل القليلة بتقليل من نزول الوزن وحصول الثبات أي أنه يحاول الحفاظ على الطاقه الموجوده لديه محاولا صيانة الخلل وهذا يؤدي الى ثبات الوزن وا ستقراره .

ما العمل إذا حصل ثبات في الوزن ؟

لتخطي هذه المرحله يجب ممارسة الرياضه و بذلك نزيد من أستهلاك الطاقه و نجبر الجسم على فقدان الطاقه الأساسيه و السعرات الحراريه التي يحاول الحفاظ عليها … لكن ماذا لو كان الشخص أصلا يمارس الرياضه ؟ أذا كنت أصلا تمارس الرياضه خلال فترة ثبات الوزن فأنه و ببساطة عليك زيادة وتيرتها .. كل ما تريده هو التمشي قليلا قبل موعد النوم مثلا … التقليل من أستعمال السياره .. و أستعمال الدرج بدل من المصعد .. وهكذا
وبمجرد زيادة وتيرة النشاطات الرياضيه و البسيطه والتي لم تكن كافيه لتخطي جدار ثبات الوزن فأن الوزن يعود للهبوط من جديد

نصائح للشفاء من آثار العملية تجنب القيام بالنشاطات المجهدة؛
مثل: رفع الأوزان. عدم قيادة السيارة إلا بعد موافقة الطبيب الجراح. عدم بل الشقوق الجراحية بالماء لمدة أسبوعين بعد إجراء العملية. تجنب الاستحمام في وضعية الجلوس وأحواض المياه الساخنة.

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>