IMG_7416

لقاء خاص لمجلة صحة الاردن مع المهندس فراس كمال الرئيس التنفيذي لشركة الحوسبة الطبية

IMG_7416عمان_صحة الاردن

برنامج حكيم يسجل سلسلة من النجاحات في أتمتة القطاع الصحي في الممملكة الأردنية الهاشمية.

البرنامج يعتبر واحد من الخدمات التي تقدمها شركة الحوسبة الصحية والتي تسعى للاستفادة من الثورات التكنولوجية المتسارعة لخدمة مسيرة التنمية في القطاعات المختلفة وتحديداً قطاع الصحة.

للحديث عن هذا الموضوع التقت مجلة صحة الاردن الرئيس التنفيذي لشركة الحوسبة الصحية المهندس فراس كمال وكان هذا الحديث..

المهندس فراس كمال: نسعى لإدخال نظام فوترة المرضى الإلكتروني وربطه بنظام حكيم الطبي.

من أين جاءت فكرة حوسبة القطاع الصحي؟

الفكرة بدأت ترجمة للرؤى الملكية من جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم بضرورة  حوسبة القطاع الصحي، وذلك في وقت يتزايد فيه الضغط على الخدمات الطبية وكوادر المؤسسات المنتشرة في محافظات المملكة،

ومن هنا تم تأسيس شركة الحوسبة الصحية (EHS)  في عام 2009، وكان الهدف منها النهوض بالقطاع الصحي من خلال توفير أدوات وحلول تكنولوجية تسهل مهمة كوادر المؤسسات الصحية المنتشرة في محافظات المملكة وتسهم في رفع مستوى الرعاية الصحية وتعمل على تبسيط الإجراءات على المراجعين.

ومن الجدير بالذكر بأن الشركة مملوكة من قبل الجهات المعنية بهذا المجال وهي وزارة الصحة ، وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الخدمات الطبية الملكية، مؤسسة الحسين للسرطان، جمعية المستشفيات الخاصة، الجمعية الملكية للتوعية الصحية، صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية.

 

كيف تعاملتم مع البيانات الخاصة بالمريض قبل عام 2009؟

البيانات الواردة بعد العام 2009 تم ادخالها الكترونيا، واعتمادها بتحديثاتها، اما ما قبل ذلك فتم اعتماد عمل ملخصات لأهم النقاط الموجودة في السيرة المرضية للمريض للفترات السابقة.

 

نجح برنامج حكيم حتى الان في تغطية جزء كبير من المعلومات الضرورية لتطوير الخدمة.

وفرنا فرص عمل لخريجي التخصصات الطبية وتكنولوجيا المعلومات، ودربنا عدد من خريجي القطاعين الطبي والمعلوماتي.

ما هي الاسس التي انطلقتم منها لتأسيس البرنامج؟

اولا لابد ان أؤكد اننا لم نبدأ من الصفر، ما قمنا به هو البحث عن انظمة تصلح للتطبيق والتي تتواءم واحتياجات القطاع الصحي في المملكة، ونجحنا في ايجاد نظام مناسب ومفتوح المصدر ومجاني وهو مطبق ومعتمد في عدد كبير من مستشفيات المتقاعدين العسكريين بالولايات المتحدة الامريكية والعالم.

م حوسبة اكثر من 176 منشأة صحية على نظام حكيم في القطاع العام اليوم، وسنبدأ بالعمل مع القطاع الخاص في القريب العاجل.

حصلنا على النظام وقمنا بادخال تعديلات وتطوير النظام ليتناسب مع حاجاتنا، وكان ذلك قرار استراتيجي بدلاً من شراء برنامج جديد او البدء ببناء برنامج من الصفر، حيث أن هذا البرنامج تم تطويره على أيدي أطباء وعاملين مختصين في قطاع الصحة بالإضافة إلى تقنيين منذ أكثر من 20 عاما.

 

ما هي اهم مبادرات شركة الحوسبة الصحية؟

اطلقت الشركة عدة مبادرات وتضم “برنامج حكيم”، و”مكتبة الأردن الطبية الالكترونيّة-علم” و“أكاديميّة حكيم”.

حدثنا عن برنامج حكيم؟

عندما أصبحت السيطرة على الملفات الطبية الآخذة في الازدياد تكاد تكون صعبة والتي اصبحت واحدة من المشكلات التي تواجه تنظيم العمل في المؤسسات الصحية الكبرى، كان لابد من ايجاد آلية لتنظيم هذه الملفات وربطها بشكل يسهل تبادلها بين المنشآت الصحية في القطاع الصحي العام. حيث تم حوسبة أكثر من 176 منشأة صحية لليوم والعدد في تزايد.

الهدف من برنامج حكيم هو حوسبة البيانات الخاصة بكل مريض بحيث يستطيع الطبيب ان يراجعها دون الحاجة لطلب اوراق من المريض او دفعه لاعادة الاجراءات في حال فقدانها.

ما هي الية عمل البرنامج؟

يقوم البرنامج على انشاء ملفات طبية الكترونية يتم الوصول اليها بواسطة الرقم الوطني للمراجع، بحيث تحوي هذه الملفات على السجل المرضي للمراجع وكافة البيانات المرتبطة بالإجراءات العلاجية.

ما هو حجم المنشآت الطبية التي تم تغطيتها حتى الان؟

يغطي البرنامج مستشفيات ومراكز القطاع الصحي العام (وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية) ومركز الحسين والمركز الوطني للعناية بصحة المرأة، ويوجد اليوم ضمن قواعد بيانات برنامج حكيم ما يقارب 5.3 مليون ملف طبي الكتروني.

كيف عملتم على تطوير البرنامج خلال السنوات السابقة؟

عملنا على تأهيل الكثير من العاملين في مجالات التمريض، والطب والصيدلة وغيرها على استخدام البرنامج وبناء قدراتهم في التعامل مع التطبيقات الذكية.

برز برنامج حكيم كواحد من برامج شركة الحوسبة الصحية والتي تسعى للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية على مستوى المملكة.

كان من اهدافنا ايضا بناء قدرات محلية وعدم الاعتماد على استقطاب كفاءات من الخارج، وتعدينا مرحلة التطبيق إلى التطوير والابداع حيث نجحنا بتطوير تطبيق “طبيب@حكيم ” ليتم استخدامه على الهواتف الذكية، وهو يسهل على الاطباء متابعة حالات مرضاهم ومعرفة المواعيد المدرجة تحت عياداتهم.

برأيك الى اي مدى ساعدت الحوسبة الصحية الكوادر العاملة في هذا المجال؟

استفاد القطاع الصحي في اربعة نقاط وهي:

  • ضبط الكلف التشغيلية
  • توفر قواعد بيانات كبيرة جدا، وامكانية الوصول الى مخرجات هذه البيانات وتحليلها ليكون ذلك بمثابة تغذية راجعة للاجراءات الطبية
  • وسيلة للاستشارات عن بعد
  • والاكثر اهمية مشاركة البيانات بين المنشآت الصحية وحمايتها من الضياع علماً بأن الشركة حاصلة على شهادة الأيزو 27001 في أمن وأمان المعلومات.

ما هي رؤيتكم لتغطية القطاع الطبي الخاص؟

لابد من تعزيز فرص تبادل المعلومات بين القطاعين العام والخاص فيما يخص ملفات المرضى والمراجعين للقطاعين، ولدينا رؤية في نشر البرنامج بالقطاع الخاص وسنبدأ قريباً.

 

“علم” واحدة من مبادرات شركة الحوسبة الصحية، الى ماذا ترمي؟

هي واحدة من برامج شركة الحوسبة الصحية وتم اطلاقها في عام 2013،   وهي مكتبة الأردن الطبية الالكترونية والأولى من نوعها في الأردن .

المكتبة متاحة على موقع إلكتروني مجاني www.elm.jo ويضم أكبر عدد من الكتب والمجلات الطبية الإلكترونية، كما توفر المعلومات الطبية الحديثة بشكل إلكتروني معاصر لمواكبة التطور المستمر في عالم الطب.

ويوجد فيها أكثر من 17,700 الف مستخدم، بالإضافة الى  قواعد بيانات طبية عالمية تحتوي على أكثر من 2700 مجلة طبية عالمية و 5000 كتاب طبي وقواعد بيانية مخصصة للدواء والمراجع الصيدلانية وقواعد بيانات مخصصة للتمريض.

ومن أهم  ما تتيحه مكتبة الأردن الطبية الإلكتروني: (www.elm.jo ) مراجع : EBSCO Health ,Ovid, BMJ, Anatomy TV

 

انطلقت أكاديمية حكيم رسميا في نهاية عام 2015، وقامت منذ ذلك الحين بتدريب العديد من الكوادر الطبية، ما هو هدف هذه المبادرة؟

تهدف أكاديمية حكيم إلى تدريب خريجي الجامعات المحلية من التخصصات الطبية على مجال المعلوماتية الصحية لتطوير مهاراتهم بأحدث ما توصل إليه العلم في مجال تكنولوجيا المعلومات والمعلوماتية الصحية.

تم تدريب ما يزيد عن 1800 طالب جامعي من قبل أكاديمية حكيم وأكثر من 200 موظف من شركة الحوسبة الصحية وتم الآن اطلاق مسابقة أكاديمية حكيم السنوية الثالثة لطلاب الجامعات الأردنية.

واستقبلت الاكاديمية منذ ذلك الحين اكثر من 25 مشروع مختص في المعلوماتية الصحية هذا العام من مختلف الجامعات الأردنية وجاري الآن العمل على تدريبهم وتطوير مهاراتهم في المعلوماتية الصحية.

 

 

تعد شركة الحوسبة الصحية اليوم من أكبر الشركات المختصة في المعلوماتية الصحية في المنطقة العربية، ما هي رؤيتكم للمرحلة المقبلة؟

من الخطط التي نعمل عليها هي ادخال نظام فوترة المرضى الإلكتروني و ربطه بنظام حكيم الطبي،  مما يسهل اليات الدفع المالي مستقبلا الأمر الذي يسهل على المريض اجراءات المحاسبة الطويلة والمعقدة والتي تتطلب جهد ووقت كبير من المراجعين.

 

تعمل الشركة أيضاً على بناء حلول وأدوات الادارة الذكية لتمكين صناع القرار من الحصول على المعلومات بشكل متكامل وشامل من خلال اتاحة تكنولوجيا وأدوات التنقيب عن البيانات المتنوعة وتحليلها من قبل مختصين من أجل اتخاذ القرارات الصحيحة.

 

 

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>