hiwar

لقاء خاص لصحة الاردن مع الدكتور عبدالكريم الزيتاوي استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية وزراعة الكلى

الدكتور عبدالكريم الزيتاوي استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية وزراعة الكلى

 

cover

عمان صحة الأردن

احدث طفرة في مجال زراعة الكلى شاركت باكثر من 50 فعالية طبية لجراحة المنظار خلال السنوات الست الماضية استعد لعرض عملي في مؤتمرات دولية واعتز بعملي مع الاشقاء في فلسطين نسب نجاح عمليات الكلى لدينا تعادل الدول المتقدمة لا نتأخر عن غيرنا من الدول العالمية الا باستخدام الروبوتات لو عادت بي الايام لاخترت التخصص نفسه مرة اخرى منح المتدربين فرصهم بالعمل واجب وضرورة مهنية مسيرة مهنية خاذها الدكتور عبدالكريم الزيتاوي منذ عام 1983 وحتى اليوم، مراحل مختلفة مرت بها تجربته الواسعة والتي زخرت بالانجازات على المستويات المحلية والعالمية. وبين العمل اليومي والتدريب والتعلم حجز الدكتور الزيتاوي لنفسه مقعدا بين أهم استشاريي امراض طب وجراحة الكلى والمسالك البولية وزراعة الكلى مستقدما من الغرب كل ما هو جديد ونافع.. في عددنا هذا توقفنا مع الدكتور عبدالكريم الزيتاوي وكان لنا هذا الحديث…

لماذا اخترت هذا التخصص؟

في الوقت الذي كنت لا أزال فيه على مقاعد الدراسة لم يكن لدينا اطباء في العائلة، ومثل أي أسرة تطمح للأفضل كان يرى بي أفراد أسرتي الطبيب في المستقبل خصوصاً وأنني متفوق في دراستي. أما تخصص أمراض الكلى والمسالك البولية لم يكن اختيار عن رغبة في ذلك الوقت، ولكني سرت فيه ونجحت ولذلك لو عادت بي الأيام لاخترته مرة أخرى، لسبب مهم وهو أنني لمست فيه كيف يساهم الطبيب بإنسانيته بتغيير حياة الناس.

بدأت دراسة الطب في مصر، كيف كانت رحلتك الدراسية؟

درست الطب والجراحة في مصر وأنهيت متطلبات درجة البكالوريوس عام 1983. عدت الى الأردن وعملت إقامتي في مستشفى الجامعة الأردنية، وبعد أن حصلت على البورد الأردني عام 1989، قررت أن أتابع دراستي العليا وحصلت على الماجستير في جراحة المسالك البولية من الجامعة الأردنية. المرحلة التالية كانت الانتقال الى الولايات المتحدة الأمريكية، وهناك مكثت في ولاية بوسطن ستة أشهر حيث عملت كزميل زائر في مستشفى LAHEY. وفي عام 1993 حصلت على شهادة زمالة كلية الجراحين العالمية، كما حصلت على عضوية الجمعية الأمريكية للجراحين. وخصلت على شهادة زمالة الجراحين الملكية (دبلن)، كما شاركت في العديد من الفعاليات الطبية وحضرت الكثير من المحاضرات المتخصصة في دول مختلفة كألمانيا، وفرنسا والولايات المتحدة الامريكية، وهو ما اكسبني معارف علمية ممتازة.

خضت تجربة مهنية حافلة لا تخلو من العمل الدؤوب والجد للتعلم واكتساب المزيد من المعارف، حدثنا عن مسيرتك المهنية؟

عملت استشاريا لجراحة الكلى والمسالك البولية في المستشفى الإسلامي بين عامي 1991 و1995، وفي العام الاخير كنت قد أسست عيادتي الخاصة. كان لك مع عدد من الزملاء بصمة خاصة عندما التحق بكادر المستشفى التخصصي، حدثنا عن هذه المرحلة؟ انتقلت للعمل في المستشفى التخصصي عام 2008، وعملت مع الدكتور صالح أبو رمح اخصائي امراض الكلى والمسالك البولية، والدكتور وليد مسعود استشاري الأوعية الدموية لتأسيس فريق متخصص بزراعة الكلى، وعملنا معا على اجراء المئات من عمليات زراعة الكلى وبنسب توازي نسب النجاح في الدول المتقدمة.

ما هي الأعرض التي يُنصح المصاب بعد ملاحظتها بمراجعة الطبيب؟ ا

لام الخاصرتين، اي اختلاف بلون البول او احتوائه على دم ورؤيته بالعين المجردة. كان لك دور هام في استقدام تقنيات زراعة الكلى بالمنظار، وهو اجراء حديث نسبيا في المنطقة، كيف تنظر الى هذا الانجاز؟ شاركت خلال السنوات العشر الماضية في اكثر من خمسين فعالية متخصصة بهذا المجال، وبأكثر من بلد كان ابرزها اسبانيا والتي زرتها لهذا الغرض من ست الى سبع مرات، وكان من المفيد جدا ادخال تقنيات استئصال الكلى من الشخص المتبرع للمريض باستخدام المنظار، وبدأت في ذلك العام الماضي. أما اهمية استخدام المناظير في استئصال الكلى، لابد من التأكيد على أن هذه التقنية خففت من الألم الذي كان يعاني منه المتبرع تحديدا خلال العملية، ولكن اليوم لم يعد الأمر بهذه المعاناة الكبيرة حتى الجرح الناتج عن العملية يختفي اثره بشكل كبير بعد فترة ست شهور.

 

IMG_4407

ما هي الأمور الهامة التي ترافق عمليات زراعة الكلى؟

نتحدث اليوم عن زراعة الكلى باعتبارها الحل الأمثل لكل مرضى غسيل الكلى، ومن اهم ما اصبح لدينا اليوم انه لم يثبت اي مضاعفات على المتبرع الذي يُشترط فيه حسب القوانين الاردنية ان يكون من اقرباء الدرجة الاولى. وعندما نقول بديل للغسيل لابد من الاشارة الى حجم المعاناة الكبير الذي يعيشه مريض غسيل الكلى وهو يراجع المشافي بشكل دوري، وانا انصح بهذا الاجراء خصوصا وان نسب النجاح لدينا توازي النسب العالمية. سرطان المثانة من الامراض المنتشرة بكثرة على المستوى المحلي، ما امكانية السيطرة عليه؟ ابرز اعراض الاصابة بهذا المرض نزول دم مع البول، وبدون اي الم ويمكن السيطرة عليه في المراحل الاولى من خلال الادوية. وتكون الوقاية منه من خلال الابتعاد عن المسبب وهو التدخين بالدرجة الاولى.

من اكثر الامراض خطورة والتي تدخل في اطار عملكم سرطان البروستاتا، من هم الاشخاص الاكثر عرضة للاصابة؟

الرجال بعد عامهم الخمسين معرضون للاصابة اكثر من غيرهم بسرطان البروستاتا ولذلك ننصح ببدء اجراء فحوصات الكشف المبكر بعد سن الخمسين. من ابرز المشكلات الصحية المنتشرة حديثا الضعف الجنسي، الى اي مدى نجح الطب اليوم بعلاج هذه المشكلات؟ العلاج متاح وبنسب نجاح عالية، ونلاحظ في الفترة الاخيرة ان درجة الوعي باهمية العلاج ازدادت في الفترة الاخيرة بحيث نرى ان هناك الكثير من المراجعين الذين بدأوا يرتادوا العيادات التخصصية لحل هذه المشكلات، ومعالجتها. تحدثنا عن الاستئصال بالمنظار للمتبرع، بالنسبة للمريض، ما هي اهم التقنيات الحديثة في علاج أمراض المسالك البولية اليوم؟ هناك تقدم كبير يشهده هذا العلم، وحسب المرض يكون هناك تقنيات جديدة في كل يوم، على سبيل المثال: بات بالامكان تفتيت الحصوة باستخدام تقنيات جديدة وهي المناظير المرنة، ولهذه المناظير ميزات خاصة حيث تصل لأي بؤرة في الجهاز البولي بدون جراحة، ويمكن أيضا تفتيت الحصوة بالليزر وهذه بدائل عن الجراحة وما قد ينتج عنها من معاناة للمريض.

تقدم الأردن بشكل كبير في مجال طب وجراحة المسالك البولية والكلى، أين نحن اليوم؟

الخدمات الطبية المُقدمة في بلدنا تضاهي الخدمات المُقدمة في الدول ذات الباع في هذا المجال كالدول الغربية والأوروبية، ما ينقصنا اليوم هو دخول “الروبوتات” وهناك نية لاستخدامه قريبا، مع الاشارة الى ان استخدامه في العمل الطبي ليس بالضرورة. لديك العديد من النشاطات العامة على المستوى المحلي والدولي، ما هي ابرز هذه الأنشطة؟ أشارك في معظم المؤتمرات والفعاليات المتخصصة في طب وجراحة المسالك البولية والكلى وزراعة الكلى، وقد وُفقت بعرض اعمالي في فعاليات مختلفة كان ابرزها في مؤتمر متخصص ببرشلونة الاسبانبة، وسيكون هناك تجربة مماثلة في الفترة المقبلة. كما انا عضو في الجمعيات الأردنية والأوروبية والامريكية لامراض المسالك البولية واشارك بأنشطتهم. على الجانب الاخر، لدي ارتباطي مع وزراة الصحة الفلسطينية واحاول تقديم خدمة لاخواننا في فلسطيني من خلال تدريب فرق متخصصة بالمجال هناك وهو امر مهم جدا، كما اشرفت خلال السنوات الستة الماضية اكثر من 300 حالة. التدريب جزء مهم من رسالتك المهنية، ما هي نصيحتك للمبتدئين في هذا المجال؟ من خلال عملي في مجال التدريب حيث انني ايضا رئيس قسم المسالك البولية في مستشفى التخصصي اعتقد ان النصيحة يجب ان تكون لزملاء المهنة المتمرسين وليس الجدد، قالمطلوب منا اليوم دع المتدربين ومنحهم الفرص الكافية للتعلم واكتساب الخبرة لأن المتدرب بحاجة منا لهذا الدعم وهو واجب مهني حتى نواصل المسيرة .

ما هي التحديات المهنية التي تواجه طبيب المسالك البولية والكلى؟

ابرز التحديات التي تواجهنا اليوم هي الظروف التي تعيشها المنطقة والتي انعكست بالضرورة على عدد المراجعين من الخارج، خصوصا وانه اصبح هناك تعقيدات كبيرة عند زيارة المريض للمملكة بغرض العلاج من بعض الدول المحيطة. التحدي الثاني يتعلق بتسعيرة نقابة الاطباء وهو موضوع مهم على النقابة ان تعيد النظر فيه. تم اقرار مشروع قانون المساءلة الطبية من مجلس النواب الاردني مؤخرا،

كيف تنظر لهذا القانون كطبيب؟

من المهم ان يكون هناك قانون رقابي وهو تشريع نحتاجه لضبط بعض الأخطاء غير المسؤولة، ولكن يجب ان يكون القانون مدروس بشكل لا يسمح باللجوء فيه الى القضاء الا في حالة وجود اسس علمية واضحة، وليس فقط تسجيل القضايا، لسبب مهم وهو ان المريض احيانا لا يعي ان العملية الجراحية لها اثار ونجد احيانا ان بعض المرضى يعتبر العملية فاشلة والطبيب كذلك نتيجة نزف صغير او شعور بالالم بعد العملية على الرغم من انها مضاعفات متوقعة.

ما هي اهم النصائح التي توجهها للوقاية من امراض الكلى؟

أهم نصيحة للوقاية من أمراض الكلى هي شرب الماء باستمرار وخصوصا للسيدات. كلمة اخيرة اوجه نصيحة للسيدات تحديدا بضرورة شرب المياه بكميات مبيرة لانه اكثر عامل يؤدي لامراض الكلى، والرجال بالكشف المبكر عن سرطان البروستاتا.

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>