كيف-تتم-عملية-شفط-الدهون-من-البطن-730x370

تراكم الدهون والجراحة

تراكم الدهون والجراحة

 

الدكتورة سوزان البخيت /أخصائية جراحة التجميلل والترميم

يحمل الحديث عن الجراحة مخاوف كبيرة،وقد تشمل الجراحة شفط الدهونفقط أو شفط الدهون واستئصال الدهون مباشرة مثل شد البطن وإزالة الترهلات .

الجراحة هي كأي جراحة عادية تحمل بعض المخاطر مثل خطر البنج حيث انها تجرى تحت البنج العام فهناك مخاطر مثل التهاب الالرئة وضق التنفس،التهاب الجروح ،تجمع السوائل وجلطات القدمين والساقين ،لكنها كنسبة اصبحت قلبلة جداً اذا تم أخذ الأجراءات العامة والمتابعة الحالة الصحية للمريض.

شفط الدهون بشكل مبسط هي أفضل وسيلة لإزالة الدهون المتراكمة من منطقة معينة أعدة مناطق يتم اجراءها تحت بنج موضعي في العيادة إذا كانت الكمية بسيطة جداً أو تحت البنج العام يتم حقن مواد سائلة معنية تساعد في إذابة الدهون وعدم حصول  نزيف ثم السحب هذه  الدهون.

تم تطوير عدة عوامل مساعدة مثل اجهزة الليزر والأمواج الصوتية لإذابة الدهون تم  سحبها.

من التقنيات المختلفة :جهاز الفيزر (vaser ) اختصار كلمة

Vibration amplification o sound energy at resonance

اي استخدام موجات فوق صوتية  عالية الدقة والقوة وتحويلها الى طرق وتقوم بقتل الخلايا  الدهنية وإذابتها كما انها تساعد على شد الجلد أما الليزر فهي استخدام الليزر الضوئي لإحداث حرارة عالية لإذابة الدهون وايضاً تساعد على شد الجلد، من مضاعفاتها لنها نتيجة الحرارة العالية ممكن ان يحصل حرق في الجلد أو تصبغات وقي الايدي غير الماهرة قد تؤدي إلى اضرار في العضلات والأعصاب.

فترة النقاهة بعد العملية من اسبوع الى عشرة ايام ولا يوجد  فيها الم شديد وانما شعور بعدم الراحة والرضةض الكدمات التي قد تستغرق من 5 ايام الى اسبوع حتى تختفي .

من البدائل المتاحة والتي للاسف لا تعطي نفس النتيجة المرجوة هي الاجهزة الحديثة متل اجهزة التبريد واجهزة الحرارةHIFU  وابر تذويب الدهون.

هي تعطي نتيجة في التراكمات بسيطة نسبياً مثل الذقن المزدوج أو تكتلات بسيطة وتعطي تحسن قد يصل الى نسبة 50% ليس أكثر.

 

تراكم الدهون , اسبابها ومتى تعتبر مشكلة تطلب تدخل جراحي :

بداية إرتبطت الدهون بالسمعة السيئة وان وجودها ليس ضروري ولكن بالعكس, يحتاج الجسم إلى الدهون حيث أن هناك احماض دهنية معينة لايستطيع الجسم تصنيعها يحصل عليها عن طريق الغذاء ، والدهون ضرورية لخلايا الجسم ولتصنيع هرمونات معينة.

حين نكون ضمن الوزن الطبيعي فإنها تتوزع بشكل متناسق في الجسم وحين يزيد وزن الجسم ، يؤدي لتراكم الدهون بمناطق معينة في انحاء الجسم إلى ظهور عدم تناسق في المنظر العام وبالتالي تؤثر سلبا على نفسية الشخص ومدى رضاه عن ذاته . ولاتؤثر فقط من حيث المنظر ولنا صحيا . فهي تعتبر من مؤشرات امراض صحية خطيره مثل السكري والظغط وامراض الشرايين.

اسبا تراكم هذه الدهون بمناطق معينة لها عدة عوامل منها العوامل الوراثية التي تحدد بنية وطبيعة جسم الانسان , عوامل هرمونية (الإختلاف بين الرجل والمرأه )هرمون الاستروجين يجعل هذه الدهون تتمركز في مناطق الصدر والوركين والافخاذ هناك ايضا عوامل الحمل والرضاعة .

منذ ظهور جراحات التجميل كانت المحاولات جادة للوصول إلى حل نهائي وفعال لهذه التراكمات.

هناك نظرة خاطئة ان عمليات شفط الدهون تجرى للتخفيف من الوزن وهي بالاصل عملية إعادة تناسق وتوازن للجسم حين يكون الشخص ضمن 30% من وزنة الطبيعي ويعاني من هذة التراكمات دون زيادة كبيرة في الوزن . وهي تجري للمناطق العنيدة حتى لا تزول مع إتباع الحمية الغذائية السليمة وممارسة الرياضة. وتستعمل ايضا كعوامل مساعدة عند إجراء عمليات اخرى مثل إزالة الترهلات من البطن للإعطاء تناسق افضل .

قبل الحديث عن الجراحة , يجب أن يلتزم المريض بإتباع نظام غذائي صحي متوازن وان يبتعد عن الاغذية ذات السعرات الحرارية العالية دون الفائدة الغذائية مثل السكر والشيبيس والمشروبات الغازية والالتزام بالرياضة والمشي , حيث انه حتى بعد اجراء العملية ان لم يلتزم المريض وكان هناك زيادة في الوزن فإن هذة الدهون ستتراكم بمناطق اخرى .

وكنصيحة اخيرة , ارجو تصحيح الفكره السائدة ان شفط الدهون هي لتخفيف الوزن وإنماء هي فقط تساعد على إزالة التكتلات البسيطة والمتوسطة في مناطق عنيدة وإعادة التناسق للجسم . وان على الشخص الالتزام ببرنامج غذائي واسلوب حياة صحي مثل الرياضة والمشي .

واخيرا , البحث عن الطبيب المناسب والمخول لإجراء هذه العمليات وان يكون عضو في جمعية جراحين التجميل لانه للإسف  هناك تغول على هذا القطاع وسوء إستخدام لهذه العمليات و الأجهزه بهدف الربح المادي السريع .

على المريض ان يكون واعي لهذه المخاطر وان يبحث عن الطبيب الماهر وان يقوم بأداء واجبة من حيث دراسة العملية وسؤال عدة اطباء ومن ثم اختيار الطبيب الذي يرتاح له ويثق فيه .

 

 

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>