backbone

هشاشة العظام بين المرأة و الرجل

هشاشة العظام بين المرأة و الرجل

بقلم الدكتور علي العتوم /استشاري أول إصابات الحبل الشوكي وتأهيل الأعصاب

للتواصل والاستفسار:0777770701

بمناسبة اليوم العالمي لهشاشة العظام (world osteoporosis day) و الذي يصادف العشرين من شهر اكتوبر من كل سنة, يتم عمل نشاط في كل انحاء العالم من خلال المؤسسة العالمية لهشاشة العظام, و ذلك لنشر الوعي حول هذا المرض الهام و الواسع الانتشار من خلال الوقاية, التشخيص الدقيق و تقديم البرنامج العلاجي اللازم.

يعتبر مرض هشاشة العظام من اكثر الامراض التي تصيب عظام الانسان من خلال نقص الكتلة العظمية و اختلال البنية الدقيقة للنسيج العظمي, مما يؤدي الى حدوث الكسور.

طبيعة هذا المرض انه لا يؤدي الى اية اعراض يشعر بها الانسان حتى بلوغه درجة كبيرة محدثا كسور في الهيكل العظمي و لذلك سمي بالمرض الصامت السارق.
هذا المرض واسع الانتشار, حيث تشير الدراسات الى وجود اكثر من 200 مليون شخص مصاب به حول العالم, كما انه يصيب كلا الجنسين, الاناث و الذكور من كافة الاعراق.
كما تشير الدراسات ان 1 من كل 3 نساء و 1 من كل 5 رجال فوق عمر الخمسين سوف يصاب بكسر عظمي ناتج عن هشاشة العظام.

أكثر الكسور شيوعا هي:
-كسور العمود الفقري
-كسور مفصل الحوض و عنق الفخذ و التي تؤدي الى حدوث مضاعفات خطيرة مما يؤدي الى حدوث وفيات في حوالي 25% من الحالات
-كسور الرسغ
عوامل المخاطرة في حدوث هشاشة العظام تقسم الى قسمين:

-عوامل ثابتة مثل:
العامل الوراثي
تقدم العمر
الجنس (الاناث اكثر اصابة)
العرق (العرق الابيض)

-عوامل متغيرة مثل:
نقص الوزن ومؤشر كتلة الجسم (BMI)
التدخين, الافراط في تناول الكحول
قلة النشاط البدني
حوادث السقوط خاصة عند كبار السن,
نقص الهرمونات الانثوية و الذكرية,
بعض الادوية مثل عقار الكورتيزون و مميعات الدم
درهم وقاية خير من قنطار علاج

, فالوقاية تبدأ منذ الصغر لان بناء الكتلية العظمية يبدأ منذ الطفولة و مرحلة البلوغ عند الاناث و الذكور للوصول الى قمة الكتلة العظمية تقريبا في العشرينات من العمر.
بالرغم من ان العامل الوراثي له الدور الاكبر في تحديد حجم و قوة النسيج العظمي بنسبة تترواح ما بين
60-80%, الا ان اتباع نمط حياة صحي من خلال تناول الكميات الازمة من الكالسيوم و فيتامين د و ممارسة التمارين الرياضية و تجنب عوامل المخاطرة قدر الامكان له اكبر الاثر في بناء كتلة عظمية قوية تحافظ على سلامة عظام الانسان.
و من هنا كانت نصيحة المؤسسة العالمية لهشاشة العظام باطلاق شعار (استثمر في عظمك INVEST IN YOUR BONES) و (احبب عظامك LOVE YOUR BONES) تماما كما نستثمر في حياتنا بايداع رصيد في البنك للاستفادة منه وقت الحاجة.
الخبر السار حول هذا المرض الصامت هو انه:

-يمكن تشخيصه بدقة من خلال مراجعة الطبيب الاختصاصي و استخدام وسائل التشخيص الحديثة لقياس كثافة العظم.
-كما انه يمكن علاج هذا المرض بشكل فعال من خلال اتباع خطة علاجية متكاملة حسب الجنس و العمر و الاسباب المؤدية لحدوثه حيث تتوفر العديد من الادوية الحديثة و الفاعلة لعلاج هذا المرض.
في الختام نود ان نؤكد على اهمية الوقاية من هذا المرض الصامت منذ مرحلة الطفولة و استشارة الطبيب المختص لكلا الجنسين رجال و نساء لكي يتم التشخيص المبكر و وصف العلاج اللازم لمنع حدوث المضاعفات الخطيرة لهذا المرض.

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>