باركنسون

مرض باركنسون

مرض باركنسون

بقلم الدكتور فادي الكفري/أخصائي أمراض الدماغ والأعصاب

للتواصل والاستفسار مع الطبيب :0790913911

الأشخاص المصابون بمرض باركنسون لا يملكون كمية كافية من مادة الدوبامين الكيميائية، نتيجة موت بعض الخلايا العصبية في المخ التي تنتج هذه المادة. وبدون مادة الدوبامين، قد يجد الأشخاص أن حركتهم قد صارت أبطأ، فيستغرقون وقتًا أطول في القيام بالأشياء.
وإلى الآن، لا نعرف بالضبط سبب إصابة الأشخاص بمرض باركنسون، غير أن الباحثين يعتقدون أن مزيجًا من العوامل الوراثية والبيئية هو ما يتسبب في موت الخلايا العصبية المنتجة للدوبامين

الأعراض المرتبطة غالبًا بمرض باركنسون هي الرعاش والتيبس وبطء الحركة

الرعاش
يمكن أن يتسبب مرض باركنسون في ارتعاش أيدي وأجسام بعض الأشخاص، مما يسبب صعوبة في القيام بالأنشطة اليومية، غالبًا ما يكون ارتعاش مرض باركنسون أثناء الراحة، فهو يميل إلى التأثير على الأشخاص أثناء سكونهم. وكذلك قد يصبح الارتعاش ملحوظًا بدرجة أكبر عندما يشعر الشخص المصاب بالحالة بالقلق أو الإثارة
وعادة ما يبدأ الارتعاش في أحد جانبيّ الجسم وقد ينتشر إلى الجانب الآخر، مع تطور الحالة.
وربما يكون ذلك أشهر أعراض مرض باركنسون المعروفة، لكن لا يحدث الرعاش لجميع الأشخاص المصابين بهذا المرض

الصمل أو التيبس العضلي
يجد بعض الأشخاص المصابين بمرض باركنسون نظرًا لتيبس عضلاتهم مشكلات في الالتفات أو النهوض من الكراسي أو التقلب في الفراش أو تحريك الأصابع بشكل دقيق لأغراض مثل الكتابة أو تزرير أحد الأزرار.
وبعض الناس تصبح وضعية أجسامهم منحنية أو تصبح وجوههم متيبسة مما يجعل إبداء تعبيرات الوجه أكثر صعوبة

بطء الحركة
يمكن أن يكون بدء الحركة أمرًا أكثر صعوبة بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض باركنسون. وقد يستغرقون وقتًا أطول لعمل الأشياء كما يصيبهم الإرهاق بسهولة أكبر. وإضافةً إلى ذلك، يمكن أن يشكل عدم التناسق مشكلة أيضًا

أعراض أخرى
بالإضافة إلى الصعوبة في الحركة، قد يتعرض الأشخاص المصابون بمرض باركنسون إلى أعراض أخرى كالإجهاد والألم والاكتئاب، ومشكلات في الذاكرة والبلع والنوم، ومشكلات في التبول، بالإضافة إلى التوتر والإمساك.
ويشار إلى هذه الأعراض في الغالب باسم الأعراض غير الحركية ويمكن أن تؤثر على الحياة اليومية للأشخاص.

 

لا يُشترط أن يعاني جميع الأشخاص المصابين بمرض باركنسون من نفس مجموعة الأعراض – فهي تختلف من شخص لآخر.
كما أن مدى تأثير مرض باركنسون على شخص ما يمكن أن يتغير من يوم لآخر، وحتى من ساعة لأخرى – فالأعراض التي يمكن ملاحظتها في أحد الأيام قد لا تمثل مشكلة في اليوم التالي

 

يميل مرض باركنسون إلى التطور التدريجي، وقد يستغرق الأمر عدة أشهر أو حتى سنوات قبل أن تصبح الأعراض واضحة بما يكفي كي يستشير الشخص طبيبه.
ولا يُعد تشخيص الحالة أمرًا سهلاً؛ لذلك من المهم استشارة طبيب أخصائي في مرض باركنسون للحصول على تشخيص دقيق.

تختلف الأعراض التي قد تظهر على الشخص وكذلك مدى سرعة تطور الحالة من شخص لآخر.
وفي كثير من الأشخاص، ربما تستغرق الحالة سنوات حتى تتطور إلى مرحلة يكون لها تأثير فعلي على الحياة اليومية، ويمكن علاج العديد من هذه الأعراض

 

 

العلاج

ليس ثمة علاج لمرض باركنسون في الوقت الحالي؛ غير أن الباحثين والعلماء يحرزون تقدمًا في فهم الحالة وأسبابها  وعلاجالاعراض مثل الرعاش والتيبس والطريقة المثلى للتعامل معها. وفي الواقع، أحرزت الأبحاث مزيدًا من التقدم نحو إيجاد علاج خلال العقد الماضي أكثر من أي وقت مضى

 

Top of Form


التعايش مع مرض باركنسون
يوصى باتباع نظام غذائي متوازن ومغذي يشمل ثلاث وجبات في اليوم (أو أربع وجبات صغيرةوينبغي السعي إلى تناول مزيج من الأطعمة النشوية (مثل الخبز والأرز والبطاطس والمعكرونة والحبوب والبسكويت والشوفان والبطاطا) والفاكهة والخضروات ومنتجات الألبان والبروتينات (اللحوم أو الأسماك أو البيض أو الفاصوليا أو البقوليات). وينبغي تناول الأطعمة الدهنية أو السكرية باعتدال.
ومن المهم أيضًا تناول الكثير من السوائل

إضافةً إلى ذلك، يعاني الكثير من الأشخاص المصابين بمرض باركنسون من الإمساك. ومن الأمور المساعدة في ذلك عادةً ممارسة الرياضة والتناول المنتظم للسوائل والأطعمة الغنية بالألياف مثل الحبوب المطحونة والخبز الأسمر والمعكرونة والأرز البني والبذور والمكسرات والفاكهة والخضراوات والبقوليات

قد يساعد تخفيف الوزن على الحركةو تخفيف الضعط على المفاصل
الخيارات الجراحية المتاحة لعلاج الباركنسون

التحفيز العميق للدماغ هو أحد أشكال الجراحة التي تُستخدم للتحكم في بعض أعراض مرض باركنسون. وهو يشمل تمرير تيارات كهربائية صغيرة عبر إلكترودات يتم زرعها بشكل دائم في الدماغ.
ولا يُعد ذلك الخيار مناسبًا للجميع، شأن أية جراحة أخرى؛ حيث ينطوي على بعض المخاطر. ولا يتم التفكير فيه عادة كأحد الخيارات المتاحة إلا إذا لم تعد الأدوية مُجدية في التعامل مع الأعراض التي تشعر بها

 

 

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>