3

الطرق العلاجية لدوالي الساقين

 

الطرق  العلاجية لدوالي الساقين

د.عبدالله القضاة

مستشار اول جراحة الصدر والأوعية تادموية

 تعرف دوالي الساقين بكونها تضخم واعوجاج ذات لون ازرق  او غامق مسببة بعض الاحيان شعور بالثقل و نمنمة و  انتفاخ بالساقين وهي ناتجة عن فشل الصمامات المتواجدة داخل الوريد. ان نسبة الاصابة بهذا المرض هي حوالي 30% عند البالغين والنساء اكثر عرضة من الرجال. لا تشكل دوالي الساقين  عادة عند الشعب مشكلة صحية بالغة الخطورة بالرغم من الشكوى الجمالية والالمية المتزامنة.  ان معظم دوالي الساقين لاتحتاج الى علاج ويبحث المصاب على العلاج اذا ما تسببت الدوالي الساقين باورام والام حادة في الساقين او في حالة وجود مضاعفات وتشمل الجلطة الريدية السطحية، القرحة ، النزيف الخارجي، او تغير في لون وسماكة الجلد او خدوث الأكزما و الفشل الوريدي المزمن

 

ومن أهم أسباب ظهور دوالي الساقين

  •     الضغط على أوردة الساقين الذي قد ينتج عن
  • عامل وراثي
  •        الحمل والتغير الهرموني حيث يضغط الرحم على الأوردة
  •        التقدم بالسن مع زيادة في كمية الدم في الدورة الدموية
  •       زيادة الوزن والسمنة
  •        الوقوف لمدة طويلة خصوصا في أصحاب الوظائف التي تتطلب الوقوف لفترات طويلة  كاطباء  الاسنان والشرطة ومضيفات الطيران
  • سن اليأس

شكل دوالي الساقين

تظهر الدوالى كالعروق الزرقاء المتعرجة الممتدة بالساق أو الفخذ . أو على شكل بقع من الشعيرات الحمراء أو الزرقاء بالجلد. وهي ناتجة عن خلل في الصمامات الوريدية

 

أعراض دوالي الساقين

  •     تورم وشعور بحرقان وألم في الساق وتزيد نسبة الألم والتورم بزيادة مدة الوقوف
  • شد عظلي متكرر
  •      تورم في القدمين والكاحلين
  •      حكة في الوريد
  •      التغيرات الجلدية مثل: تغير اللون والالتهاب والجفاف
  •      التقرح وحدوث نزيف من الإصابات البسيطة
  • الجلطة الوريدية السطحية

 يجري علاج دوالي الساقين  بعد تقييمها سريرا وبةاسطة الصونار وهو كما يلي:

  • العلاج التحفظي
  •     ارتداء الجوارب الضاغطة
  •     تجنب الوقوف لفترات طويلة
  •      رفع الساقين
  •     مارسة التمارين الرياضية
  • التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والكولسترول
  • وعدم تناول الهرمونات بجميع انواعها وتجنب
  • طرق العلاج الحديثة

 

 

 

اولا،Stripping-ligation  and stab avulsions  الجراحة وتجرى تحت التخدير العام او النصفي وتحتاج الى عدة جروح في الساقين. اصبحت تتصدر دورا اقل اهمية من السابق نظرا لاتجاه المرضى الى العلاج بالطرق الديثة كالليزر والتردد الحراري ويمكن استئصال دوالي الساقين بواسطة المنظار.

ثانيا، الليزر الوريدي الداخلي،(Endovenous laser therapy )هو عبارة عن طريقة علاجية حديثة والتي تجرى تحت نخدير موضعي اوعام ونسبة نجاخها تصل الى 99% وقد تجرى العملية بعيادة الدكتور المختص بمساعدة جهاز السونار الخاص. ويمكن القول ان استعمال الليزر الوريدي الداخلي والذي يستعمل منذ عشرين عاما بانها طريقة ناجحة سهلة ومدة العلاج لا تزيد عن ساعة عادة ويمكن اجرائها تحت التخدير الموضعي ومن دون الم والعودة الى النشاط اليومي من دون اي تاخير. وأن نسبة عودة الدوالي بعد الليزر ثانيا اقل بكثير من بعد استعمال الجراحة.

 

ثالثا، التردد الحراري ((Radio Frequency ، تجرى هذه العملية على اساس يومي دون الحاجة الى المنامة في الستشفى حيث تنبعث الذبذبات الراديوية الى جدار الوريد من اجل اغالقه. وبهذا تكون خصائص التردد الحراري هو الحاجة ليوم واحد للعملية والعودة الى النشاط اليومي خلال 24-48 ساعة ، منظر جمالي جيد ولاحاجة لوجود جروح.

رابعا البخار: هي طريقة شبيه بالليزر او ىتردد الحراري حيث يتم حقن الآوردة بواسطة بخار ذات درجة عالية حبث تقترب من 200 درجة مئوية  وان نسبة اغلاق الأوردة تصل الى مستوى شبيهاتها  مثل الليزر والتردد الحراري

خامسا: التصليب وهو عبارة عن حقن مادة كيمياوية داخل الوريد والذي ينتج عنه التهاب في جدار الوريد واغلاقه. يجري التصليب بوجود سائل او رغوة وبدون حاجة الى التخدير الموضعي. وقد يحتاج المصاب الى عدة جلسات لازالة الاوردة الغير المرغوب بها. اما المضاعفات وهي حدوث جلطة سطحية خارجية، تلون الجلد محل الحقن، حدوث جلطة وريدية عميقة، حدوث قرحة في الجلد، حدوث تحسس واضطراب في النظر وخاصة بعد استعمال

 

الرغوة(foam sclerotherapy).

سادسا: الليزر السطحي ويستعمل عادة في علخ الشبكة الوريدية العنكبوتية  ازهرية اللون والزرقاء الصغيرة الحجم ويحتاج المريض الى جلستين على الأقل  ومتباعدثين بمدة زمنية لاتقل عن شهر.

سابعا: الحقن بإرشادات الأشعة الصوتية: في بعض الأوردة  أو الشعيرات الدموية التي تتسبب في ظهور الدواليتكون موجودة تحت الجلد ولا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، حيث يمكن لطبيب الأشعة من أن يقوم بإدخال الإبرة إلى الأوردة دون الحاجة للتدخل الجراحي هنا مسترشدا باملعلومات التي يحصل عليها من الأشعة الصوتية وبالتالي يتم حقن الدوالي فتختفي من على سطح الجلد

بالخلاصة نستطيع القول بأن هنالك تقدم طبي واضح في تشخيص علاج دوالي الساقين ناتج عن استعمال الصونار التشخيصي والعلاجي ودخول العلاج الحراري بانواعه في جعبة العلاج.

بقي ان نقول بأن الوقاية خير من العلاج واذا كان للعلاج ضرورة فعلى المصاب مراجعة طبيب اخنصاصي في طب وجراحة الأوعية الدموية لأستشارته حيث سيحصل  على نتائح افضل كل ما كان العلاج مبكرا.

 

 

 

 

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>