1447769331714501300

(الفيمتو سمايل) الجيل الثالث من عمليات تصحيح البصر

(الفيمتو سمايل)  الجيل الثالث من عمليات تصحيح البصر

بقلم د.صهيب الصمدي /استشاري طب وجراحة العيون

للإستفسار 0795081961

يعد التخلص من النظارة حلما يراود الكثيرين؛ فلم تعدالنظارة الطبيه امرا محتما كما كانت قبل عشرات السنين ،فقد باتت امام المرضى فرصة الاختيار بين العديد من التقنيات المستخدمة في تصحيح البصر.

 

كانت اولى عمليات تصحيح البصر بوساطة الليزر السطحي – و الذي يعتبر الجيل الاول لعمليات تصحيح النظر – ثم تبعها الليزك -الجيل الثاني- ولكن مما يعاب على هاتين التقنيتين أنهما محصورتان بأصحاب الدرجات القليلة والمتوسطة.

و بفضل التقدم التكنولوجي والتقني الهائل- و الذي كان لطب العيون نصيب منه _ تطورت عمليات التصحيح معلنة ولادة تقنيه جديده وهي (الفيمتو سمايل) – الجيل الثالث من عمليات تصحيح االبصر- و التي تعد ثورة في الجراحه الإنكساريه ؛ و ما يميز هذه التقنية امكانية إجراء _ولأول مرة_ تصحيح لقصر البصر دون الحاجه لرفع سطح القرنيه باستخدام الليزر (Femtosecend laser).

 

و قد اذهلت تقنية (الفيمتو سمايل) العالم بقدرتها على تصحيح درجات مرتفعة من الأخطاء البصرية بدقة ،كما انها تتيح  للجراح إمكانية تصحيح الخطأ البصري  في القرنية من خلال احداث شق صغير جداً يتراوح طوله ما بين ( ٢ – ٤ مليمتر ) فقط.

و يمثل هذا التطور قفزة نوعية في جراحة تصحيح البصر ؛ فعمل شق أصغر بعشر مرات عوضاً عن الشق أو القص الطبقي الذي يصل طوله إلى ٢٠ مليميتر في التقنيات الاخرى يجعلها في المرتبة الأولى من حيث الدقة و الأمان.

تعالج تقنية (الفيمتو سمايل) درجات عالية من الأخطاء البصرية تصل الى عشر درجات من قصر النظر وخمس درجات من الانحراف البؤري أو الاستجماتيزم ،وفي الاشهر القليلة القادمة- بإذن الله – سيكون ممكنا علاج قصر النظر ليبلغ أربع عشرة درجة من القصر ؛ علما بان الدراسات لا تزال جارية قيد اللحظة لمحاولة علاج طول النظر باستخدام الفيمتو سمايل .

 

هذه التقنية الحديثة تعتبر تغييراً جذرياً يُلغي التأثيرات الجانبية الأساسية المصاحبة لجراحة الليزك : باعتبار الخطر الناجم عن إزاحة الطبقة السطحية _ و التي يتم فتحها في التدخل الجراحي _ غير موجود ، أضف إلى ذلك تقليل الخطر المتمثل بجفاف العين؛ الأمر الذي يقلل الفترة الزمنية اللازمة لاستخدام القطرات الترطيبية بعد عملية التصحيح.

 

تتم عملية تصحيح النظر بهذه التقنية من خلال عمل الشريحة في ثوان معدودة باستخدام شعاع من الليزر دون أن يشعر المريض بأي ألم يذكر، ثم يعمل شعاع (الفيمتو ليزر) على إحداث ثقب في القرنية – لا يتجاوز طوله أربعة مليمترات- و الذي يتم من خلاله سحب الطبقة الدقيقة، و ذلك دون إحداث رفع لأي جزء من نسيج القرنية. و لا تتجاوز هذه العملية برمتها  أكثر من عشر دقائق تحت التخدير الموضعي(باستخدام القطرة).

 

و من أهم ما يميزها – و ما تفتقر إليه الأجيال السابقة – هو إمكانية إجراء عمليات تصحيح البصر لذوي القرنيات القليلة السماكة، ويمكن للمرضى أيضا التعرض للماء ولمس العينين وممارسة الحياة اليومية بشكل طبيعي مباشرةً بعد إجراء العملية، هذا و تعد سرعة التئام نسيج القرنية الطلائي من أهم ما يميزها من غيرها – فلا مخاطر تذكر بسبب رفع طبقة من القرنية كما في عمليتي الليزك والفيمتو ليزك – الأمر الذي يقلل أيضا من احتمالية العدوى البكتيرية،أضف إلى ذلك التقليل من جفاف العين الذي يحدث في أترابها من العمليات الأخرى ؛ كما ذكر آنفا.

 

هذه التقنية الحديثة طورت خلال سنوات عدة و تم التعديل عليها إلى أن وصلت الى هذه المرحلة المتقدمة من خلال عدد كبير من الأبحاث والدراسات السريرية التي أجريت لتقييمها ، والتي اثبتت من خلالها ” الفيمتو سمايل ”  نجاحا باهرا جدا مترجمة ذلك التفوق الى دقة عالية و أمان متميز على المدى الطويل.

 

و يتفرّد مستشفى ابن الهيثم في المملكة الاردنية الهاشمية باقتناء هذه التقنية المتطورة ” الفيمتو سمايل ” و المتمثلة بجهاز ال (visuomax 500 ) من شركة (zeiss) العالمية؛ حيث أجريت اول عملية من هذا النوع – حصريا ولاول مرة على مستوى المملكة – في كانون الثاني من العام ٢٠١٥ .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>