حساسية

حساسية الربيع

 حساسية الربيع

بقلم د.محمد جميل هاشم
إستشاري أمراض الحساسية

تظهرفي فصل الربيع وتتأزم الحساسية النوعية لحبوب لقاح النباتات واغبرة الطلع . وحسب الطقس تبدأ النباتات

 

المختلفة بعد ان تظهر براعمها بالازهار ومن ثم تنشر غبار الطلع في الجو .

 

هذا التطور الطبيعي المفيد و الجميل يصيب قسم من الناس بالحساسية  المرضية وتزداد النسبة  من سنة الى

 

اخرى مما يسبب اعراضا مزعجة جدا وقد تشكل  خطرا في بعض الاحيان .

 

تصيب الحساسية الافراد الذين لديهم استعداد للحساسية وينتقل هذا الاستعداد  للأجيال الللاحقة بالوراثة ,

 

وتحدث الحساسية بعد تكرار التعرض لغبار طلع النباتات  بحيث يتطور لديهم حساسية نوعية ضد نوع واحد او

 

اكثر من حبوب اللقاح  اي ان اجسامهم تكافح هذه المواد بشدة فائقة ويتسبب هذا التفاعل المناعي باعراض

 

مرضية تشتد عاده من عام الى اخر  , وتتشكل الاعراض حسب منطقة الاصابة المرضية :

 

  • الرشح التحسسي مع عطاس متكرر وسيلان الانف واحتقانه مما يسبب الانسداد الجزئي او الكلي  مع

 

التهاب الجيوب الانفية احيانا و مع حكة شديدة .

 

  • الربو القصبي التحسسي مع ضيق التنفس وحدوث وزيز او تصفير في القصبات الهوائية

 

وقد يحدث كل هذا مع تحسس الانف او بدونه

 

  • تحسسس العينين الذي يصاحيب غالبا تحسس الانف مع احتقان الجفنين واحمرار العينين مع حكة

 

شديدة

 

  • قد يحدث في حالات قليلة تحسس جلدي شروي او بشكل اكزيما .

 

هذه الاعراض المرضية تستمر طوال فترة وجود غبار الطلع في الجو الذي ينتشر حسب اتجاه الرياح وسرعتها

 

وقد ينتقل الى مسافات بعيدة تصل في بعض الاحيان الى 180 كلم وفي بلدان كثيرة هناك رصد لحركة وانتقال

 

غبار الطلع المذكور .

 

وعادة تبدء كثافة تواجد غبار الطلع ابتداء من شهر 2 وتبلغ قمتها غالبا في اشهر 4-5-6 وتستمر حتى الخريف

 

مع العلم ان لكل نبات فترة ازهار معينة حسب نوعه وطبعا حسب الطقس وحرارة الجو .

 

اما طرق علاج وتدبير هذه الحساسية فتكون :

 

  • بالتشخيص الدقيق لنوع الحساسية التي هي كما ذكرت نوعية اي لنوع معين اواكثر من النباتات

 

بواسطة اختبار الحساسية الجلدي الذي يجب اجراءه بدقة مناسبة وبشكل مناسب .

 

  • الابتعاد عن مراكز كثافة اغبرة الطلع وعزل المسكن باغلاق النوافذ واغلاق نوافذ وسائل النقل اثناء

 

 

المرور بالمناطق الزراعية والحرجية اوحتى الشوارع المزروعة ارصفتها .

 

  • اما اهم خطوة علاجية فهي العلاج المناعي النوعي بواسطةلقاحات الحساية المتوفرة حاليا ايضا عن

 

طريق ا لفم بعد اختيار المطاعيم المناسبة بشكل علمي دقيق .

 

  • كذلك تتوفر العلاجات المضادة للحساسية اي المضادة للهستامين والليكوترائين

 

  • بواسطة البخاخات للأنف والقصبات التي تحتوي على مضادات الاحتقان وموسعات الطرق التنفسية

 

والتي تحتوي على اللستيروئيدات ايضا

 

  • اما استعمال الكورتيزونات عن طريق الفم او الحقن فهو غير مرغوب طبيا نظرا للأثار الجانية الكثيرة

 

ويبقى مسموحا فقط في الحالات الاضطرارية التي لاتتجاوب بسرعة كافية مع انواع العلاج الاخرى

 

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>