image

هلع الكورونا يصل إلى السيدات

image

 

الدكتورة كريستينا جابر

أخصائية النسائية والتوليد والعقم

تتزايد الأسئلة بشان فيروس الكورونا في ظل انتشاره السريع وفي مناطق عدة من العالم.

بالإضافة إلى الارتفاع التدريجي بعدد الوفيات الناجمة عنه وذلك في محاوله لإيجاد أجوبه مطمئنه لحالات القلق والهلع التي تعم سكان العالم.

وحذر الخبراء من أن كبار السن وذوو الظروف الصحية الصعبة هم الأكثر تعرضاً للوفاة من فيروس الكورونا، لكن كان هناك بعض الالتباس حول المخاطر التي تواجه النساء الحوامل.

كيف ينتشر فيروس الكورونا؟

ينتقل عبر الاتصال المباشر بالرذاذ التنفسي الصادر عن شخص مصاب والذي ينشأ من السعال أو العطس وملامسه الأسطح الملوثة بالفيروس،، ويمكن للفيروس أن يعيش على الأسطح لعده ساعات ولكن يمكن القضاء عليه بمسح الأسطح بالمطهرات البسيطة.

ما هي أعراض الإصابة بالكورونا

يمكن أن تتضمن الأعراض الحمى والسعال وضيق التنفس واحياناً الإسهال والتعب الشديد.

يمكن للمرض أن يتسبب بالتهاب الرئة أو صعوبة في التنفس كما يمكن أن تودي للوفاة.

ما مدى خطوره الفيروس

تقول منظمه الصحة العالمية أن 80 بالمئة يصابون بأعراض طفيفة، 14 بالمئة يصابون بأعراض قوية و 6 بالمئة يمرضون بشكل خطير، وتبدو نسبه الوفاة بسبب المرض متخفضه جداً بين 1 و 2 بالمئة.

الكورونا والحامل

بينت منظمه الصحة العالمية أن بعض الحالات الصحية التي تعاني منها الحامل يمكن أن تنتقل إلى إلى الجنين من خلال المشيمة التي تعمل على نقل الأكسجين والغذاء لينمو الطفل بشكل سليم وصحي داخل الرحم.

وقد تنتقل مسببات المرض عبر المشيمة أو من خلال ملامسه سوائل الجسم أثناء الولادة.

 

أجريت دراسة حلل فيها الباحثون حالات 9 نساء أصبن بالكورونا في الفترة ما بين الأسبوع 36 و 39  من الحمل وتم نقلهن إلى المستشفى في ووهان الصينية منشأ الفيروس وأجريت لهن عمليه قيصرية.. حيث تم جمع عينات من السائل الامنيوسي ودم الحبل السري وحليب الثدي وعينات من حلق الوليد بشكل يعكس ظروف الرحم الحقيقية، وتبينت النتائج أن المواليد غير مصابين بالكورونا وأن الفيروس لم يتم نقاه من الأم للطفل خلال الحمل أو الولادة، حيث إن الدراسات ترجح سلامه العملية القيصرية على الولادة الطبيعية في هذه الحالات.

هل يعتبر ارضاع الطفل آمناً في حال إصابة الأم؟

يجب على جميع الأمهات في المناطق الخطرة أو اللاتي يعانين من أعراض كالحمى أو السعال أو صعوبة بالتنفس أن يتوجهن للحصول على رعاية طبية.

ونظراً للفوائد اللامتناهية من الرضاعة الطبيعية والدور الهامشي للبن الأم في نقل الفيروسات التنفسية يمكن للام مواصله تقديم الرضاعة الطبيعية مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

وبالنسبه للأمهات اللاتي تظهر عليهم الأعراض فعليهن الالتزام بوضع قناع طبي عن الاقتراب من الطفل وغسل اليدين جيداً ما قبل وبعد الاتصال بالطفل، وتنزيف وتطهير الأسطح الملوثة، أما إذا كانت الأم مريضة وبشده ننصحها بضخ الحليب وتقديمه للطفل.

ووفقاً لما أكده مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها لا توجد معلومات حاليه من التقارير العلمية المنشورة حول مدى تعرض النساء الحوامل لفيروس الكورونا،، خاصة أنهن يتعرضن لتغييرات فسيولوجية ومناعية قد تجعلهن أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي الفيروس.

ونتمنى السلامة للجميع

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>