nervous_breakdown_main

الانهيار العصبي وأسبابه وطرق علاجه الرئيسية

بقلم الدكتور وليد شنيقات 

الانهيار العصبي أو العقلي هو مصطلح يستخدم لوصف فترة من الضيق النفسي الشديد، وخلال هذه الفترة، لا يمكن للشخص العمل في حياته اليومية، وقد استخدم هذا المصطلح مرة للإشارة إلى مجموعة واسعة من الأمراض النفسية، بما في ذلك الاكتئاب ، والقلق ، واضطراب الضغط النفسي الحاد (التفاعل الحاد للكرب) على الرغم من أن “انهيار عصبي” لم يعد يعتبر المصطلح الطبي، إلا أنه لا يزال يستخدم من قبل الكثيرين لوصف أعراض التوتر الشديد وعدم القدرة على التعامل مع تحديات الحياة، ما يرى الآخرون أنه انهيار عقلي قد يكون في الواقع مرض عقلي غير مشخص. ولا يوجد تعريف متفق عليه لما يشكل انهيارا عصبيا، وينظر إليه عموما على أنه فترة عندما يصبح الإجهاد البدني والعاطفي لا يطاق وتضعف قدرة الفرد على العمل بفعالية.

أكثر اعراض الانهيار العصبي شيوعا:

  • أعراض الاكتئاب، مثل فقدان الأمل وأفكار الانتحار أو إيذاء النفس.
  • القلق مع ارتفاع ضغط الدم ، والعضلات المتوترة، والدوخة ، واضطراب في المعدة، الرعشة والرجفة.
  • الأرق.
  • الهلوسة.
  • تقلبات المزاج الحادة أو انفجارات غير المبررة.
  • نوبات الهلع والذعر ، والتي تشمل ألم في الصدر، انفصال عن الواقع والنفس، والخوف الشديد، وصعوبة في التنفس.
  • جنون الارتياب ، مثل الاعتقاد أن شخص يراقبك أو يطاردك.
  • استرجاع ذكريات أو لقطات من حادث صادم تعرض له، والتي يمكن أن تشير إلى اضطراب ما بعد الصدمة غير المشخص.
  • انسحاب الأشخاص الذين يعانون منه وانعزالهم عن عائلاتهم وأصدقائهم

 

وقد یبلغ الشخص عن حدوث انھیار عصبي عندما یکون الإجھاد أکثر مما يستطيع تحمله، هذا الإجهاد يمكن أن يكون ناجما عن التأثيرات الخارجية، وتشمل بعض عوامل الخطر هذه ما يلي: استمرار الإجهاد، وقوع حدث صادم مؤخرا، أزمات مالية خطيرة، تغيير كبير في الحياة، ضعف النوم والاسترخاء، والتاريخ الشخصي من اضطرابات القلق.

 

يمكنك الخروج من هذه الضائقة النفسية أو السلوكية من خلال:

  • استخدام إما العلاج الحديث (العلاج النفسي والتحدث لمعالج نفسي)  أو العلاج السلوكي المعرفي.
  • تناول الأدوية، مثل مضادات الاكتئاب أو الأدوية المضادة للقلق ، لعلاج الاختلالات الكيميائية.
  • ممارسة العلاجات البديلة، مثل الوخز بالإبر، والعلاج بالتدليك ، أو اليوجا.

من الطبيعي أن يشعر شخص ما، في وقت أو آخر، أنه غير قادر على التعامل مع ضغوط الحياة، إذا كنت لا تتعامل مع الإجهاد بطريقة صحية، أو  إذا كنت تواجه صعوبة في القيام بمهامك اليومية، يمكن أن يكون هذا علامة على الانهيار العصبي واضطراب الصحة العقلية، من المهم بالنسبة لك أن تذهب إلى الطبيب حالما تلاحظ علامات انهيار.

 

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>